تنبيه هام: في حال لم تظهر عناوين المقالات تحت الصورة مباشرة بسبب برنامجكم الالكتروني. اضغطوا على الصورة لقراءة الخبر

عبد السلام عبد الله ل(الغربة):الفن التشكيلي يوثق الزمن وليس مذكرة للتدوين


* أعارض تسمية الفنان بكلمة الدكتور

بيروت \غفران حداد ـ

  عبد السلام عبد الله فنان تشكيلي سوري من مواليد الرميلان 1961، يعتبر من رموز الفن التشكيلي السوري المعاصر ،تخرج من كلية الفنون الجميلة بدمشق لعام 1985 وحاز على جوائز وشهادات تقدير كما أصدرت المؤسسة العامة للبريد في سورية خمسة طوابع لأعماله في معرض الزهور الدولي الثلاثين عام 2003،  حين يتأمل  المرء لوحاتهِ سيشعر بالتفاؤل والسرور من مجرد النظر إليها فضلاً عن أن مران عبد الله على تقنياته جعله قادراً على الاختصار دون التقليل من قيمة المعطى البصري الذي يعمل عليه فضربات ريشته فيها حرية أكبر والخبرة واضحة في معظم لوحاته.
تاريخهِ الفني حافلٌ بالإنجازات والمعارض والجوائز والشهادات التقديرية المحلية والعربية والدولية ،وتعجز الكلمات لوصف مسيرة فنية وغنية ومعطاءة بحجم التاريخ الفني  المشرق للفنان عبد السلام عبد الله .
وكالة "الغربة"حاورته عن بعض من مشوارهِ الفني التشكيلي في سياق اللقاء التالي.
*تفتخر دائما بإنتمائك لمدينة القامشلي وبأن والدتك الفلاحة البسيطة التي تركت أثرا كبيراً على موهبتك حدثنا ما الأثر الذي تركته فيك مدينتك ووالدتك؟
قال فولتير : انظر الشخص تعرف بيئته . البيئة مصدر الجينات وهوس البنية الفكرية .الفن ذاتي واقتباس من محيط دائرة اللون وزركشات فساتين والدتي الموردة هي مؤثرات عينية رؤية بصرية .العين ترى والعقل يدرك واليد تنفذ ..أما والدي كان ملهماً بعفويته للأرض وما في رحمها من أزاهير الفصلية والربيعية تحديداً وبيئتي مهرجان من الألوان في زيهم بكل مناخ الحياة اليومية .
*ما أكثر ما يميز طفولتك؟ وأكيد كنت مميزاً عن أقرانك؟
 حسبما يقال لي عن طفولتي من الأهل وأساتذتي كنت دائم الشرود وصانع المواقف العفوية والابداعية في صنع ألعاب طينية وخشبية غريبة الأشكال وكنت سريع الحفظ ودفاتري مليئة بالرسومات دوماً ...وكان أول معرض لي زيتي وعمري 13 سنة 1973 وكنت كثير الانزواء والأنطواء والتفرد وكثير التأمل في الاشياء في حيطان جدران القرية من ايحاءات كانت ترأى لي من أشكال عفوية تعبيرية بايحاءات خيالية .

*متى رسمت أول لوحة ؟وأول معرض شخصي أقمته؟
اول لوحة رسمتها في الصف السابع اما رسومات على دفاتري منذ المرحلة الابتدائية وما كنت اجيد وقتها اللغة العربية واول لوحة في عمر 13 -عام 1973 وعملت معرض زياتي باشراف استاذي بالمركز الثقافي بالقامشلي.
* تنتمي إلى المدرسة الانطباعية الواقعية على مجموعة من التقنيات التشكيلية مع المبالغة في طرح القيم اللونية عبر إظهار المشهد بأنقى جمالياته ،ما الذي جذبك لهذه المدرسة دون غيرها؟
طبعاً بعد التخرج من كلية الفنون الجميلة بدمشق كنت ملما برسم افلام كرتون وكان رقمي الثالث في سورية من يرسمون الكرتون وملما برسم قصص الاطفال كنت كثير القراءة ونهماً للكتاب ومحباً للموسيقى وكنت الصديق الدائم للطبيعة كالصياد أتجول بين ثنايا واحضان الطبيعة وكثير الرسم في الهواء الطلق ...وتأثرت برائد الانطباعية كلود مونيه من حيث المدرسة التشكيلية ولكن كنت ارسم بمعلقة تلك المدرسة الغربية بينما كنت اتناول من وليمة بيئتي السورية بالعموم والجزيرة بالخصوص وجغرافيتي كانت كل البلدان للطبيعة والمحاكاة الدائمة ...وكل مشهد نافذة واطلالة شعرية وموسيقية بصرية اسمعها بعينيّ.

* ومرجع جمعي وشخصي في تجربتك ؟
طبعاً في البدايات الانجذاب المغناطيسي دون التحليل والمعرفة في الاسباب للمدرسة الانطباعية والواقعية وبعد التبحر والتعمق والمثابرة والغوص في محيط والتلاطم بامواج اللونية الانطباعية ادركت السباحة فيها وغمزات الاغراء الوني والعزف والتراقص في ايقاعاتها البصرية منها احببتها اكثر وبسمات الاشراقة الضوئية عليها . والغنى اللوني اللامنتهي فيها وشخصها الجامع تقريباً لكل المدارس التشكيلية والسهل الممتنع بلغتها البصرية والتقنية .والايقاعات الموسيقية البصرية التي في نوتها قريبة لطبيعتي الانفعالية اثناء الرسم والحسية والرقص في ضربات الريشة واللون على لسان حالي وحالها من التقارب

* إن لكل فنان أسلوب يمتاز به وأسلوب يمثله"، ما هي خاصيات أسلوب الفنان التشكيلي "عبد السلام عبد الله"؟
الفنان يتأثر بمرجعيات شتى يتأثر ويأثر ولكن يصوغ الخصوصية والفردية كنت زائر دائم للمتاحف العالم متحف برادو باسبانيا مثلا والمتحف الفن الحديث بروما ايطاليا القراءة البصرية ثقافة عامة ومرجعية ادراكية ولكن المرجع الاساسي هو ذات وتركيبية النفس لدى الفنان انا خليط من العجينة الفنية الغربية والشرقية وباللسانيين استنبط لسان حالي وتفردي وبصمتي من ريشتي ومسرحي في لوحتي وقصتي بيئتي والنورانية المحلية والشرقية للعالمية .

*اللوحة بالنسبة إليك هل هي بناء عقلاني أم هي ميلاد روحي؟
السيالة العصبية تجري من ريشتي الى رعشة ودقات قلبي ليستفيض منها وتجسيد شخص خاص بي وهوية لونية معلماً لي هي الورود ذاك العالم الغني باللون والشكل والانسنة التي ائنسنها بناسي بشكل خاص والطبيعة بشكل عام والبورتريه الذي احبه والرسم فيه بالمباشرة . واحب البنائية اللونية الزاهية والصريحة والمغامرة في الكم اللوني والغنائية والتجاورية فيما بينهم وتلك اللالوان الضاحكة والفرحة والمشرقة والنقية والايقاع الموسيقي البصري في لوحاتي من سمفونيات بصرية وخير ما يلهمني تلك الضربات في الريشة والجنونية في رقصتها الادائية الحسية والروحية ..واحياناً التجنح في هواء اللوحة بمساحات تجريدية لونية من ضربات الفورجون في الطبيعة بشكل خاص
*أي الموقفين يبعث الحماسة في إحساس الفنان التشكيلي "عبد السلام"، وقوف فنان تشكيلي أمام لوحاته ويناقشه فحواها أم وقوف إنسان بسيط أمامها وسؤاله عن مضمونها؟
كلا الوجهان العارمان يهيمنان عليي وينتابني أمام وجه اللوحة البيضاء اغراءاً راقصاً عفوياً تلقائياً وأحياناً عازفاً بريشتي ونوطتي اللونية وعلاماتها مدركاً بابجديتي الموضوعة في هامة التكوين والموضوع ومناقشاً بالمنلوج الداخلي مع نفسي وسطح اللوحة كثياً ما أرسم اللوحة واضحك وابكي تارتاً واكلم نفسي وصديقتي هي لوحتي ولسان حالي تلك المساحة والتحدي بيني وبين ذاتي لاقصاء تلك قصتي وحكايتي لحظات تغمرني بنشوتي وهفهفات من روحي لجسدي واعبر شط اللون والتكوين لاشكل تلك الهمزتي .
* أصدرت المؤسسة العامة للبريد في سورية خمسة طوابع لأعمالك في معرض الزهور الدولي الثلاثين عام2003ماذا يعني لك هذا الحدث؟
المرء يكرم ومن الطبيعي كل تكريم يرفع من متابعتي للاصرار نحو الافضل والاهم وفرحت بالطوابع والتكريم لانها وثيقة للتاريخ ودافع للمثابرة والتعبير عن مكنون هبة الموهبة وتيقى التكريمات مرجعية دائمة للدلالة لحب الطبيعة وجمال الفن وقيمه .

* الأديب والشاعر الفرنسي "فيكتور هوغر" يقول "لا تكثر الإيضاح فتفسد روعة الفن" هل تتفق أم تعارض هذا القول؟
نعم اتفق مع قول فيكتور هوغو ولكن لكل مدرسة قيمتها مثلا الكلاسيكية تسجيلية فلها قيمتها ولكل مدرسة اعتبراتها القيمية ولكن حسب المرسة ممكن اقول بعض المدارس الفنية كل سهل ومستساغ وتسجيلي والوضوح فيها تقلل من حواريتها والغور والغوص في معالم ومنأى وفحوى المعاني فيها وغير دافع للسير نحو التقدم للحركة الفكرية والمحاكاة ...وانا شخصياً عملي غير تسجيلي رغم الوضوح في من ايثارات وتشكيلات بصرية ترافق الماكاة مع المتلقي اضعه في مواجه الحوار من البينة اللونية والتغريبية المشهدية والانجذاب اليها والتلاعب اللوني وسيلة لاضع عين المتلقي في حوارية لا تنتهي .
  * لوحات وفضاءات وزهور ملونة، تطغى على لوحاتك  هل فقدت الأمل في تحقيق أحلامك واقعيا فهربت الى سطح اللوحة لتأسيس مدن حلمية؟
من لا يدرك لغة الورد وفك رموزها فلا يمكن معرفة قدر وقيمة تلك الزهور ( اذا معك رغيفان فبع احدهم واشتري به الورد وكل الثاني لتغذي جسدك ) حكما الفنا يرسم احلام مستقبلية لنفسه ولناسه ولبلده الفنان شاهد تاريخ وقدوة لغيره انا اصلا دائم التخيل وحالة الاحلم والخيال نصف الحقيقة .
  *يصف غاستون باشلار لحظة الخلق بكونها لحظة ميتافيزيقية، كيف تنظر الى عملية الإبداع وهي تخضع لعمليات القسر النظرية، وأعني تحديدا البيانات والتنظيرات التي تسبق أو تحايث أنجاز العمل الفني ؟
الطبيعة بحد ذاتها ميتافيزيقيا . ورائها سر وعظمة الخالق ربنا الله سبحانه وتعالى . واي جزء من جسد قلعة الميتافيزيقيا هي الولوج في نفس ولادة اي عمل والفكرة منه اي عمل يحتاج بيانات الاختزال والتغيير والاضافة بحكم التشكيل للوصول للمبتغى وكشف المعالم العظيمة والخفية المنقولة بتصرف لكي يولد عمل له وجهه الخاص ومعني للبشرية في ضفيرة الفكر المكتشف والعبرة منه والقدوة للتقدوم نحو الافضل .
* كيف تنظر إلى هجرة الفنان على المستوى الفني الإنساني، وهل أضافت لك هجرتك من القامشلي إلى أوربا الأمان والطمأنينة ؟
الفنان ابن بيئته وزمنه ولكن بالنسبة لي الهجرة قسرية حولية ظرفية فوق كل الظروفي الارادية ،اما للفن اعتبارات الحب في التنقل والسفر والهجرة لاكتشافات الحيثية والرغبوية وثنايا البحث والاطلاع  واما الغربة المفروضة على ثوب الاقامة الفرضية فهي كربة على عين القلب .
*حزت على عدة جوائز وشهادات تقديرية ماذا تعني لك الجائزة؟
الجائزة تعني لي اين موقعي على سلم الصعود،وانا بطبيعتي احب الطيران الى الشرة ولكن درجة درجو على سلم العمل والبحث فيه واعتبر كل جائزة هي من عطر عمل الفنان وبسمة لروحه ليس اكثر ،من الطبيعي تسقي الوردة لتتفتح وتعطي عطرها واريجها،.من الطبيعي تغازل العين بالكحل لنرى جماله ،وننثر طيب الكلام لنرى بسمتها وهكذا حال الفنان ، لكل مرحلة قلادة معدنية ونوعية وسطوة فرحها وبريقها النفسي لدى الفنان وسطوع نجمها ولذلك أحب الشمس رغم حرارة وقوة اشعتها ولكن اضائتها تشرق الضوء لتنير وجه الاشياء كلها .

*عندما تصبح اللوحة من حق مالكها ماذا يبقى منها في دواخل خالقها؟
كالفاه اداة تعبير للبسمة وللبكاء . فاقتناء اللوحة لمالكها بسمة وللفنان حسرة ممزوجة بضحكة والغياب حسرة ...ولكن اقول اجمل شئ ان احول احزان الناس الى فرح وحتى لو انا حزين.
*هل أثرت التقنيات الحديثة وأقصد الكمبيوتر على الفن التشكيلي؟
اواه من زمن كان يد الفنان على ريشته والباليت على يده اليسار بجانب القلب اما الآن تحول يد كثير منهم على ماوس وباليت الكمبيوتر ومع كل ذلك لا تغيب شمس الفن الاصيل الا على هؤلاء الفن ليس مكننة ادوات العصرنة بلا احساس ادراك وآلية فقط اما الفن الحقيقي احساس وروح وانتصار على ادوات المكننة والصناعة الفن ابداع يتجسد فيع الحس والروح والعقل الباطن كان قديما تبدع العمل الفني في سنين اما لوحة الكمبيوتر دقائق فولادة اي عمل فني ولادة قسرية بدون روح او اي احساس ( استثني فن الاعلان والتصميم او جزء من الفن السابع ).
*كتب الرسام والنحات والفنان التشكيلي الاسباني "بابلوبيكاسو" يقول "الرسم طريقة أخرى لكتابة المذكرات"، هل تعارض أم توافق هذا المعتقد؟
نعم أوافق من ناحية توثيق للزمن ولا أوافق من حيث الفنان ليس مذكرة للتدوين بقدر ما هو آلية البحث ولغير زمنه من اكتشافاته فهو قدوة للغيير والابداع فيما هو القادمون اليه نحو التجلي للافضلية للبشرية والسبر نحو الاهم والارقة. 

*لماذا تعارض فكرة أن ينادي الفنان الذي يحصل على شهادة الدكتوراه بلقبه العلمي دكتور ،وهل سيقلل أم يزيد من منجزه الفني؟
  نعم أعارض تسمية الفنان بكلمة الدكتور ...اذا لقب فهو له واذا اعتبارات قياسية فنية فهي ضده لان الفن نسبي وليس معيار في كل الازمنة وفي كل مراحل فلسفة الفن بالعالم لم يستطيعوا ان يحددوا معيارا او مقياساً للفن ....تخيلي نقول الدكتور ليوناردو دافنشي او الدكتور بيكاسو او الدكتور بيتهوفن ؟؟؟؟

*من يعجبك من الفنانين التشكيلين العراقيين في بغداد ؟
تاريخ العراق عريقة بالفن بكل اطيافه الفنية والنوعية غنية بالفن والفنانين . وعذراً لا حصرى للاسماء المهمة ولكن على سبيل الذكر وليس الحصر أحب اعمال الفنان جبير علوان واعمال الفنان ضياء العزاوي وانا مغرم بفن الطرب العراقي والشجن .ونحاتون عظماء عذرا للتذكير ولا للحصر اسماء فنانين كثر.

*من يلهمك أكثر في الرسم،الطبيعة،المرأة،معاناة الشعوب؟
الهام الفن هبة من الله ولكن في كونونية طبيعتي . الطبيعة ملهمتي والورد عشيقتي والمرأة مشجعتي وحبيبتي ومعاناة الشعوب اثارتي ، وجنون لريشتي للتعبير عنه .

*بعيداً عن اللون والفرشاة ،ما الهوايات التي تحب ممارستها في أوقات الفراغ؟
 الاستماع للموسيقى  والتصفح في الكتب وقراءته والرياضة وممارستها واحب المطبخ رغم إني أقلل في أكلي،.واحب عالم قيادة الطيران المدني

عباس علي مراد: هناك حراك أدبيّ ملفت للنظر في أستراليا



مساء الأحد القادم سيوقع الشاعر والاعلامي عباس علي مراد كتابه الجديد "صدى على صفحات الزمن"، وهو المعروف جداً لقراء الغربة، ولأبناء الجالية العربية في أستراليا، فما كان منا في مجلة "لقاء" إلا أن نلتقيه ليخبرنا شيئاً عن تلك الأمسية الادبية:
1- هل لك أن تعرّف القراء بالشاعر والاعلامي عباس علي مراد؟
أن يعرف الإنسان عن نفسه فهذه مهمة صعبة لأن الإنسان هذا الراحل دائماً بين الثابت والمتحول عصي على التعريف الذي ينطبق على  ماضىٍ مضى، لكن الثابت ان المبدأ الإنساني الذس يثري تجربتي هو الركيزة الأساسية التي أرتكز إليها في مسيرتي في الحياة وكل ما أمارسه من عمل لكسب العيش أو الكتابة الملجأ الآمن الذي تأوي إليه نفسي وتحتضن كلماتها التي أنثرها على صفحات أيامي التي تعكس صورتي في فرحها، في حزنها، في معاناتها ومشاركتها الآخرين شركاءنا في الإنسانية المطهّرة من رجس الأحكام المسبقة التي تحاول العبث بهذا الإنسان الذي خلقه الله على صورته وفي أحسن تقويم.
عباس مراد لبناني من مواليد عيترون قضاء بنت جبيل أنهيت دراستي الإبتدائية ، التكميلية والثانوية في مدارس عيترون، تبنين وبنت جبيل، عملت مدرّس في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة في بلدتي مارون الراس وبليدا، وفي العام 1988 شددّت الرحال إلى أستراليا التي كانت المأوى الآمن.
في أستراليا شاركت ولم أزل في النشاطات الإجتماعية والثقافية من خلال مؤسسات الجالية اللبنانية بالإضافة إلى الكتابة في صحف الإغتراب والمواقع الإلكترونية في أستراليا ولبنان وكندا وبريطانيا، عملت في إذاعة اس بي اس لأكثر من عامين، وقدمت ولم ازل أسبوعياً  فقرة أستراليات عبر إذاعة 2000 اف ام وتو أم إي وحالياً صوت الفرح أحمل شهادة في الترجمة الشفهية من المؤسسة الاسترالية الوطنية NAATI للترجمة.
حائز على عدة شهادات تقدير منها:
حائز على درع من  قنصلية لبنان العامة في سدني عام 2012 تقديراً لنشاطه وخدماته.
حائز على شهادة تقدير من جريدة بانوراما على كتاباته المميزة عام 2013.
حائز على وسام الصداقة من الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 2014.
حائز على شهادة تقدير من وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية قدّمها سعادة قنصل لبنان العام في سدني  جورج بيطار غانم عام 2016.
حائز على شهادة تقدير من وزارة  التربية في برلمان ولاية نيو سوث ويلز الأسترالية قدمها الاستاذ جهاد ذيب وزير التربية في حكومة الظل عام 2016.
حائز على درع التمييز من جمعية إنماء الشعر العربي والزجل في أستراليا والوطن العربي عام 2016.
حائز على شهادة تقدير من نقابة  شعراء الزجل في لبنان لدوره في الحفاظ على التراث اللبناني الفريد عام 2016.
حائز على شهادة تقدير من بلدية روكديل تقديراً لخدماته لأبناء الجالية الأسترالية في منطقة روكديل ونشاطه الثقاقي والادبي عام 2016 .

2ـ أنت تكتب المقالة والشعر، فأيهما أقرب اليك؟   
أيهما اقرب اليّ المقالة أم الشعر، إن المقالة كما الشعر لكل منهما له حيّز عندي، وكل منهما أسلوب مختلف في الكتابة. فالمقالة قد تكون الأسلوب المناسب لأن تظهر موقفاً معيناً من قضية ما أكانت سياسية، إجتماعية أو ثقافية وبشكل سريع أحياناً لأنها تمسّني عن قرب وقد يلتقي الشعر مع المقالة في التعبير عن موضوع ما ولكنهما يفترقان حيث يتميّز الشعر في كثافة اللغة ومقاربتها من  القارىء، ويختلف عن لغة المقالة لأنها تجعل من القارىء كاتباً آخر، ولذلك تراني حيناً قريباً من المقالة وأكتبها، وأحيانأً أخرى قريباً من الشعر وأكتبه.

3ـ يقال انك تريد أن تخوض المعترك السياسي، هل هذا صحيح؟
الإنسان مسيّس بطبعه، وانا لست بعيداً عن السياسة ولا أعتقد يوماً أنني سأستبعد عنها، أما مسالة خوض المعترك السياسي من خلال الترشح إلى منصب معين قد تكون واردة في المستقبل إذا ما رأيت من ضرورة وأنني أستطيع ان أقدم شيئأً مختلفاً لا أستطيع تقديمه من خلال نشاطي الحالي لأن المناصب قد تكون بعض الأحيان عائقاً خصوصاً إذا كان المنصب والمحافظة عليه هو الهدف، حيث يدخل المرء نفسه في دهاليز الكذب والنفاق والرياء التي يتميّز بها معظم السياسيين في عصرنا.

4ـ كتابك "صدى على صفحات الزمن" هل هو باكورة نتاجك الادبي؟
"صدى على صفحات الزمن" هو الكتاب الثاني وقد صدر لي كتاب آخر عام 2011 "واحقيقة أننا غرباء" وإن شاء الله سيكون إصدارات أخرى في المستقبل.

5ـ ستقيم ندوة لتوقيع الكتاب، هل لك أن تخبرنا عنها؟ ومن سيتكلم بها؟
اعتبر هذه الندوة كأي ندوة مناسبة للقاء الأحبة والأصدقاء حيث نتبادل واياهم الاراء في شؤون وشجون المجتمع والنشاطات، بألإضافة الى إطلاعهم على الاصدار الجديد "صدى على صفحات الزمن"
يقدم الحفل الشاعر بدوي الحاج وسيتكلم في المناسبة كل من: الدكتور عماد برو، الاستاذ كامل المر، الدكتور علي بزي ، الإعلامي والكاتب انطوان القزي، الإعلامية ندى فريد التي ستقرأ بعض القصائد، وكلمة الختام ستكون لي شخصياً.
مكان الحفل:
Bexley School of Arts
478 Forest Road, Bexley
الزمان: مساء الأحد الواقع في 21/آب اغسطس الجاري
الساعة 4:15 بعد الظهر حتى الساعة السادسة
والدعوة عامة للجميع ونتشرّف بحضوركم.

6ـ يقولون أن الفايس بوك دمّر الأدب، وأباحه للسرقة، هل أنت من هذا الرأي؟
الفيسبوك من وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة ولا أعتقد أن بإمكان الفيسبوك أو أي وسيلة أخرى ان تدمر الأدب وإن حصلت بعض السرقات كما ورد في سؤالكم والتي لا يمكن إخفاءها لإننا يمكن ان نعرف أصل المادة وصاحبها ألأساسي من خلال محركات البحث كغوغل اعتقد انه يمكن الأستفادة من الفيسبوك لأنه يتيح لنا الإطلاع على النتاج الأدبي لمن لم يتسنى لهم النشر في وسائل الإعلام التقليدية ،  وهناك وجهان ايجابي وسلبي لإستعمال أي ابتكار وللأسف هناك دائماً أناس يسيئون استعمال تلك الابتكارات وخير دليل على ذلك اختراع الفرد نوبل للدناميت الذي كان الهدف منه سلمياً من أجل خدمة البشرية وأين انتهى؟!.

   7ـ ما رأيك بالحركة الادبية في أستراليا؟
هناك حراك أدبيّ ملفت للنظر في أستراليا حيث العديد من الإصدارات لا يكاد يمرّ أسبوع إلا ونرى أصداراً جديداً بالإضافة إلى وجود مجموعة ناشطة من الشعراء والكتّاب الموجودين في أستراليا والذين ينشرون نتاجهم الأدبي عبر وسائل الإعلام التقليدية أو الألكترونية، إلى الضيوف الذين يزوروننا في البلدان العربية حاملين نتاجهم المعرفي والثقافي.
ولا ننسى المهرجانات الثقافية التي تقوم بها المؤسسات الثقافية الأسترالية العربية المتعددة وهذا دليل عافية وعلينا أن ننظر دائماً إلى النصف الممتلئ من الكأس.

8-هل من كلمة أخيرة تحب أن توجهها لابناء الجالية؟
الساحة تتّسع للجميع، علينا استغلال طاقاتنا في الإتجاه الصحيح لكي تأخذ جاليتنا مكانها اللائق بها في المجتمع الأستراليا الأوسع لأننا نحمل إرثاً ثقافياً وحضارياً ونستطيع من خلال المزاوجة بين هذا الإرث وما تؤمنه أستراليا لنا ولأبنائنا من فرص علم وعمل أن نكون رواد الكلمة والعلم العمل بعيداً عن التلهّي بالقشور أو بلا ما يسمن أو يغني من جوع، فنحن السفراء الحقيقيون لتلك الثقافة والحضارة ويجب أن نكون على مستوى المسؤولية.
أخيراً، أتوجه بالشكر للشاعر شربل بعيني صاحب موقع الغربة الذي أتاح لي هذه الفرصة لأطلّ على أبناء الجالية ولتعأونه الدائم في نشر كتاباتي.

سوزان عون: للإنسان أكتب وبالإنسان أحيا ولأجل الإنسان أموت




 في السادس والعشرين من شهر آب الجاري ستوقع الشاعرة سوزان عون مجموعتها الثالثة "جدائل على أكتاف الحب" فكان لنا معها هذا اللقاء:

ـ هل لكِ أن تطلعي القراء باختصار من هي الشاعرة سوزان عون؟
أصوغُ الجمال فكرة، أحرر الواقع حلما، وأجعل الحلم واقعا، أنا منطلقةٌ إلى كهوف ومغارات الأخْيّلة، سابحة في بحور اللاوعي، مغردة في الأفق الحالم والبعيد، أرسم بكلماتي رسما، أكتب بمداد القلب قبل القلم، جنوحاً إلى الخيال وإمعانا في المحال، ونزولاً عند رغبة آلهة الحسن والجمال، هكذا أنا خيالية تحلم بأن يصبح حلمها واقعا.
أنا أكتب ذاتي، أكتب نفسي وحروفي هي انطلاق النور من بين جوانحي، هي شعلة النور والنار في كل صحراء ومهجر، هي واحة أمل وظل خميلة في هاجرة الصيف، هي حوار بين العابد والمعبود والوالد والمولود أنا أكتب للإنسانية المعذبة أكتب للمستضعفين وأكتب للحب بمعناه الأشمل حبا لذات الله كنت ولم أزل.
 أنا كاتبة الدمعة والفرحة واللوعة والأمل واليوم والماضي والمستقبل، أنا أسعى لسعادة البشرية أنا أممية للإنسان أكتب وبالإنسان أحيا ولأجل الإنسان أموت.
سوزان عون، من لبنان، الأصل من الكفور قضاء النبطية، ولدت في بيروت، كما معظم أجدادي، الذين تركوا القرية واتجهوا إلى المدينة.
نشأت ولله الحمد في بيت محافظ وأسرة تقدر القيم الدينية والأخلاقية وتعتبر الأخلاق هي سلاح الإنسان في الحياة، والديّ من أسر لبنانية أصيلة، فوالدتي من آل اللادقي من بيروت.
عشت قسما من طفولتي في لبنان، في أولى بدايات الحرب اللبنانية، بعدها سافرت في أواخر السبعينات مع أسرتي إلى دولة الأمارات العربية المتحدة.
درستُ القرآن الكريم في مراكز الشيخ زايد رحمه الله لتحفيظ القرآن الكريم، إلى المرحلة الثانوية.
بدأت أولى محاولاتي الكتابية في تلك الفترة، حيث كتبت أول رواية، وكانت أولى خطواتي التي مكنتني أن أقف اليوم على درب الكتابة الذي أعشقه تماما، وأعتبره زادي في الحياة، فالكتابة شيء رائع، أحول الصور الجميلة التي تراها عيني إلى كلمات.
 اتجهت إلى النثر والخواطر، حيث امتلأت كتبي ودفاتري الدراسية فيها، لاحظت ذلك مدرّسة اللغة العربية وقتها، التي أسندت لي دور الشاعرة الخنساء لأمثّله على خشبة المسرح آنذاك بحضور السيدة حرم الشيخ زايد، وطبعا كان عليّ حفظ قصائدها التي كانت مدرسة حقيقية في الأدب والشعر والإبداع.
عدت إلى لبنان في الثمانينات، تزوجت وأنجبت أولادي الخمسة حفظهم الله تعالى، وهم بفضل الله ثروة لا تقدر بثمن، فكانوا نِعم الذرية الصالحة.
زواجي المبكر أبعدني كثيرا عن الكتابة، ولكن لا أنكر كنت بين الحين والآخر، أمسك القلم وأكتب مذكراتي وبعض الكلمات التي لا زلت أحتفظ بها كلها.
كنت بارعة في تأليف قصص الأطفال، حيث كنت أقرأ من مخيّلتي يومياً قصة مختلفة لأولادي إلى أن يناموا، وكنت أركز في تلك القصص على إدخال مفاهيم وأسس تربوية بطريقة مبسطة، لأجذب أولادي للاستماع إليها وتقليدها، بدون اللجوء إلى الضرب كما عادة معظم الأهل.
 توجهت إلى التعليم الديني وتخرجت بدرجة امتياز، وعملت كمدرّسة ومشرفة ومديرة لدورات عدة في لبنان.
 غادرت لبنان بعد أن دمرت الحروب كل فرصة أو أمل لنا بحياة سعيدة فيه، فاتجهت نحو أستراليا التي حضنتني ورعت مسيرتي الجديدة في كنف أهلي، حضوري لأستراليا له فضل كبير على مسيرتي الكتابية، لأنه فتح لي باب قريحتي من جديدة لتستعر وتبدأ بالإفاضة من جديد.
حاصلة على شهادات عدّة أكاديمية في إدارة الأعمال، التجارة والعلوم المصرفية والمالية من أستراليا.
وحصلت على العديد من الشهادات التقديرية التي أعتز بها جداً، ومنها:
·      شهادة من رابطة العالم العربي والمهجر ومقرها فرنسا.
·      درع وشهادة تقديرية الذي حصلت عليه أثناء زيارتي إلى لبنان لتوقيع مجموعتي الشعريّة (ليلى حتى الرمق الأخير) من التيار اللبناني في قصر الأونيسكو.
·      شهادة تقديرية وجائزة من مكتبة سماحة العلامة السيد محمد حسين فضل الله بعد فوزي بالمرتبة الأولى في قصيدة مشاركة بمسابقة ثقافية بين لبنان وأستراليا.
·      شهادة تقدير وجائزة ودرع من رابطة البياتي في سيدني، في حفل كبير شارك فيه نخبة من شعراء وأدباء المهجر ومثقفي الجالية العربية في أستراليا.
·      حاصلة على المرتبة الأولى من البيت الثقافي في الهند عن فئة القصيدة النثرية.
      حاصلة على شهادة تقديرية من جامعة إيفري_ فرنسا، على مجمل نشاطاتي الأدبية.
·      حاصلة على شهادة تقديرية من وزير التربية في البرلمان الأسترالي.
·      شهادة تقدير من نقابة شعراء الزجل من لبنان، استلمتها في البرلمان الأسترالي.
·      درع التميز من جمعية أنماء الشعر العربي والزجل اللبناني في أستراليا تقديراً منهم على نشاطي الأدبي وإصداراتي الورقية.
·      شهادة تقديرية من الدولة اللبنانية ممثلة بالقنصل اللبناني سعادة الأستاذ جورج بيطار.
·       ناشطة اجتماعية في أستراليا وشاركت في معظم المهرجانات الثقافية والأمسيات الشعرية بقصائد حسب المناسبات.
·       مستشارة رابطة العالم العربي والمهجر.
·       سفيرة جمعية حواس الثقافية أستراليا.
·       سفيرة اتحاد النساء العرب.
.       سفيرة البيت الثقافي العربي بالهند.

2 ـ جدائل على أكتاف الحب، هو كتابكِ الثالث، هل لكِ أن تخبرينا شيئاً عن كتبك؟
*  أول إصدار لي كان مجموعة شعرية اسمها "إليك الرحيل فاذكرني"، وهو أول باكورة أعمالي.
 مجموعة شعرية ثانية اسمها "ليلى حتى الرمق الأخير" من دار العارف المطبوعات/ لبنان.
 مجموعة شعرية ثالثة اسمها "جدائل على أكتاف الحب".
 لدي كتاب شعري قيد الطباعة.

3 ـ ستقيمين ندوة لتوقيع الكتاب، متى وأين ومن سيتكلم فيها؟
سيتضمن برنامج الحفل كلمات لِ:
الدكتورة المحامية بهية أبو حمد.
الاعلامية السيدة وداد فرحان.
الدكتور والي اسلام.
الأستاذ الشاعر الفنان غسان علم الدين.
الدكتور الشاعر اميل شدياق.
 وكلمة العائلة لابنتي أسيل حرب.
وأختم الحفل بعدة قصائد لي وبعد ذلك أوقع المجموعة الشعرية للراغبين باقتنائها..
وذلك في يوم الجمعة الموافق ٢٦/٨/٢٠١٦
2016/08/26
الساعة: السادسة والنصف مساء
المكان:
3 New St E, Lidcombe NSW 2141
Renaissance Westella Lidcombe
ومن هذا المنبر المميز، أوجه الدعوة للجميع..

4 ـ الندوة السابقة كانت كعرس صغير، كيف ستكون هذه الندوة؟
بإذن الله ستكون أجمل بمن سيحضر، فهناك برنامج مميز ومشاركات قيّمة.

5 ـ ما رأيكِ بالحركة الأدبية في أستراليا؟
الحركة الأدبية في أستراليا حركة تبشر بالخير، فأنا أراها لا تهدأ..
فالجالية العربية نشيطة بطريقة لافتة، وما يجري أحياناً من خلافات، فهذه أمور جداً عادية، كانت وما زالت منذ بدء الخليقة.

6 ـ انتِ من الشاعرات القليلات في الجالية، كيف نشجع المرأة العربية على الكتابة والابداع؟
الكتّاب والشعراء والفلاسفة هم قادة الشعوب ورواد أمتهم إلى عالم التنوير وإذا أردت أن تتعرف إلى أمة فتعرف إلى شعرائها وفلاسفتها، وأقول: أرني شعراء أمة وكتّابها وفلاسفتها أنبئك بمستقبلها، بالشعر، بالرسم، بالفلسفة، بالقصة، بالرواية، بالمسرحية، نصنع مجتمعاً مستنيراً واعياً مؤمناً بماضي أمته وحاضرها ومستقبلها منطلقاً إلى ركبِ المدنيّة واضعاً نفسه في مقدمة الأمم والشعوب.
 هذه هي مهمتنا في الحياة، وهي مهمة صعبة تتطلب بذلاً ودمعاً وعرقاً ونزفاً فوق الورق ووضع رؤية موحّدة وهدف منشود ورسالة سامية تصنع أمة وفكراً وحضارة.
من هذا المنطلق، ومن هنا أوجه الدعوة لكل سيدة تجد لديها الموهبة، ألا تخجل أو تترك أي سبب يثنيها عن الكتابة والإبداع، فالكتابة  ليست حكراً على الرجال فحسب، أو على فئة دون أخرى..
ولولا الكتّاب والشعراء والفلاسفة لماتت الكلمة واندثرت الفنون..

7 ـ الفايس بوك، منهم من يقول دمّر الأدب وأباحه، ومنهم من يقول العكس، ما رأيكِ أنتِ؟
كما كتبتُ سابقاً عن هذا الموضوع، لكل اختراع حسنات وسيئات، حتى التلفاز شُنت عليه حروب في بداية اختراعه، ككل اختراع.
كل كاتب هو حامل لرسالة ما وتختلف هذه الرسالة من مجتمع إلى آخر، إن كانت على الصحف أو على جدران الفيسبوك، فالكاتب يكتب ما يراه.
 وقد تتفق عند البعض في كونهم كتاباً أمميين، وجدوا من وسائل التواصل الحديثة فرصة لنشر إبداعاتهم فالكاتب ضمير أمته، ومرآة واقعه ومحرر شعبه، وناشر الوعي والإيمان والثورة على كل معاني الظلم بشتى صورها أينما كان وتواجد.
ربما استغل البعض سهولة سرقة نتاجات الآخرين ونشرها بأسمائهم، ولكن قل لي أستاذي العزيز شربل، كم سيدوم هذا الخداع، وكم سنة؟
أنا مع كل ما يخدم البشرية ويساهم في مستوى وعيها..
ولكن يبقى الرادع الأخلاقي من يجب السعي في تنشيطه والعمل جميعاً من أجل المحافظة عليه كشعراء وأدباء ومبدعين.

8 ـ هل من كلمة أخيرة لأبناء الجالية؟
أقول للأحبة، كل خطوة تُكلل بالنجاح، تقود إلى خطوة أعظم أثراً من سابقتها، وأعني بكلمة النجاح ها هنا مقدار تأثير الكلمة على المتلقي وتفاعل نتاج الشعر مع بيئته ومحيطه، وينبغي أن يستخلص المبدع العبرة من الخطوة السابقة ليحقق ما يسمى في التربية بالتغذية الراجعة، فيعدل من مساره كرؤية شاملة لما كتبه في الخطوة السابقة أو ليعدل من أسلوبه أو ليرفع من درجة وعي الجماهير عبر الكلمة المؤثرة أو ليغير في نمط وشكل الكتابة، والكاتب ها هنا هو وحده الذي يملك الحس النقي الواضح الصحيح في تقييم خطوته السابقة انطلاقاً محموداً إلى الخطوة التالية.
لذا علينا الوعي والاستمرارية لتحقيق أهداف الإنسانية النبيلة وما خلقنا الله لأجله.
فالشعراء والأدباء رسل الكلمة ليوم الدين.
ويجب أن نتعالى عن مصالحنا الخاصة لتصل قافلة الإنسانية لبر المحبة والسلام.
كلمة شكر كبيرة لأستاذي شربل بعيني، والكثير من الاحترام والتقدير ولموقع الغربة الريادي..

الموديل سهيلة جمال اجمل من كده عيني ما شافتش


كتبت سماح السيد ـ
سهيلة جمال موديل موهوبة اكدت تواجدها في عالم الميك اب والفاشون شو تفتح قليها للمستقبل الذي يبشرها بكل خير وبان تصل الى العالمية في لاعملها وتواصل مشوار نجاحها الذي تبوح به في السطور القادمة 

تقول سهيلة
سمي سهيلة 23بدرس في جامعة حلوان اداب تاريخ

كيف بدات العمل كموديل؟
عن طريق انجي المصري ميكاب  ارتست  هي اللي شجعتني

ما اهم اعمالك كموديل؟
شغلي مع الناس الكبيرة اول ما بدات دة اللي يعتبر نجاح بالنسبالي

ما اهم الاعلانات التي قدمتيها؟
لا مقدمتش اعلانات

هل لديك الحلام وطموحات ان تصبحي ممثلة او فنانة ام مكتفيه بالعمل موديل؟
مكتفية ب موديل ولو جتلي فرصة اني اكون مضيفة طياران هيبقا الاتنين حققت كل اللي انا عاوزة

ما اهم المعوقات التي تصادفك كوديل؟
بتصدفنا حجات كتير  تكون فرش الميكاب ارتست اللي بتستعملها مش نظيفة ودي بتقصر ع بشرتنا  بتظهرلنا حبوب ودي بتكون مشكلة عشان لازم بشرة اي موديل تكون صافية

ما اهم هوايتك مع العمل كموديل؟
قراءة  الرويات

على اي اساس تختارين ملابسك الموضة ام الثمن الكبير ام ماذا؟
بختار ملابسي ع اساس الموضة بحب اكون ماشية مع الموضة ومش لازم تكون غالية اووي يمكن تكون رخيصة بس حلوة الفلوس مش هي اللي بتخليها عليا حلوة او وحشة

ما اهم المواقف الانسانية التي صادفتك  اثناء عملك؟

هل يمكن ان تتجهي للعلام وتقديم البرامج؟

ممكن اتجة ل تقديم برامج فاشون او ميكاب 

ما سر نجاح اي موديل؟
علاقتها ب اللي حوليها من موديل زميلها  ومن ميكاب ارتست  ومن فوتجرافر  لازم تكون مبنية ع اساس الاحترام  لازم تكون موديل وانها حبة تكون موديل مش مجرد شغلانة تاخد منها فلوس لا لازم تبقا حبها

ماذا عن الحب في حياتك؟
ههههههههه بالنسبة للحب فا حب اهلي واصحابي هو الاساسي  وطبعا الميكاب  والفاشون غير كدة مفيش لسة لسة مجاش اللي يقدار يخطفني ب حبة ع الحصان الابيض هههههه

احكي لنا عن برنامج يوم في حياتك ماذا تفعلين؟
يومي عادي خالص بصحي بصلي الصبح لو ورايا جامعة بروح او بنزل اخروج مع اصحابي  لو عندي شغل لازم اكون محضرة نفسي وابقا هناك قبل معادي  وبرجع اقعد مع اهلي  وطبعا الروتين اليومي من مسكات وحجات شبة ذلك عشان لازم اهتم ب بشرتي

ماذا تحبي وماذا تكرهي؟
مش بكرة حاجة كل حاجة بحبها  مفيش ف قلبي مكان  للكرهية

ما اهم اعمالك سيشنات الخ وما انطباعاتك عنها؟
اهم اعمالي من وجهة نظري بشوف ان كل سيشن  انا بنزلو بيكون مهم كل واحد فيهم بيطور مني اكتر و اكتر

دمن مثلك الاعلى من الموديل محليا وعالميا ؟ محليا طبعا الجميلة رنيم عصام و سلمي متولي  اكتر اتنين  انا بحبهم  اما عالميا   فية كتير زي سوزي باركر  ونيومي كامبل و جيري هول

هل شايفه نفسك وزيرة ولا موديل بس؟
لا شايفة نفسي موديل  بس

هل تقدمى على تصرفات مجنونة احيانا وما هي؟ انا تصرفاتي كلها مجنونة لاني تلاقئية زيادة عن اللزوم بتصرف ب طبيعتي بحب الاطفال جدااا ومجرد ما يكون في طفلة في المكان اللي انا بشتغل فية او اي مكان انا موجودة فية بتحول  و ببقا واحدة زيهم وبفضل العب معاهم مجنونة ب الاطفال و الالعاب
والجنان دة جزء من شخصيتي

بسمة مجدي بسمة عالم الموديل الثقة بالنفس سر النجاح



كتبت سماح السيد:
بسمة مجدي موديل جميلة حسناء شقت طريقها لعالم الموديل بثبات موهوبة ساحرة تفتح قلبها لنا في هذا الحوار السريع من القلب للقلب
ونسالها :
بطاقة تعريفك
-بسمة مجدى

 كيف بدات العمل كموديل
- بدات مع خبيرة التجميل ايمان داوود وصديقتى الجميلة

ما اهم اعمالك كموديل
مايكب فوتوسيشن

 ما اهم الاعلانات التي قدمتيها؟
لسه مقدمتش اعلانات وبصراحة مش حابة الموضوع

 هل لديك الحلام وطموحات ان تصبحي ممثلة او فنانة ام مكتفيه بالعمل موديل؟
حقيقى انا مش عارفة انا بعرف امثل ولا لا يعنى اصلا عمرى ماجربت

 ما اهم المعوقات التي تصادفك كموديل؟
ارتداء لبس اكون مش حاباه او فساتين الزفاف او الوزن
يعنى انا شايفاه ان برة دلوقتى بقى فى تنوع فى الوشوش و الاجسام و طريقة اللبس هنا احنا لسه متجمدين  شوية

 ما اهم هوايتك مع العمل كموديل؟
انا بحب الموسيقى جدا والقراءة

على اي اساس تختارين ملابسك الموضة ام الثمن الكبير ام ماذا
انا بحب الحاجتين
يعنى احب جدا الحاجة تكون مناسبة ليا و شيك وبرضه تكون غالية و براند

 هل يمكن ان تتجهي للاعلام وتقديم البرامج؟
دى بجد حاجة انا بتمناها نفسى فى برنامج متمرد و مختلف بس ميكونش ليه اى اتجاه سياسى او دينى
يكون اخلاقى اجتماعى رابط بين كل فئات و ديانات الناس

 ما سر نجاح اي موديل؟
الثقة بالنفس جداااا

ماذا عن الحب في حياتك؟
لا حقيقى معنديش وقت
انا عندى شغل تانى فى مجال الملاحة و الشحن و اصحابى وهوياتى و اهلى فحقيقى مافيش وقت

  ماذا تحبي وماذا تكرهي؟
بصى انا وصلت لمرحلة من السلام النفسى خلتنى مبكرهش اى حاجة و لا اى حد و بحترم اختيارات اى حد و مبتاثرش على علاقتى بيه لي اتجاهاتى و فكرى و الاخرين برضه فامفيش حاجة بتاخد كميه طاقة من الانسان اد الكراهية وانا مش كده
ما اهم اعمالك سيشنات الخ وما انطباعاتك عنها
من مثلك الاعلى من الموديل محليا وعالميا ؟
انا بشوف ان اى حد ناجح فى اى حاجة و لو صغيرة هو مثل اعلى
مهما كان سنه او مجاله
يستاهل التقدير و يستاهل اننا ندرس طريقة نجاحه

هادي ياسين للغربة: لو لم أكن كاتبا ورساما لكنت مخرجا سينمائياً

 
بيروت\غفران حداد

هادي ياسين شاعر وكاتب ورسام عراقي مغترب ولقب أنه شاعر " من شعراء ما بعد الستينات "غادر العراق أوائل التسعينات ويعيش اليوم في كندا، في العام 1990 أصدرت له دار الآداب البيروتية مجموعته الشعرية الأولى "كلام التراب"، وفي العام 2011 أصدر مجموعته الشعرية "الرجل الوحيد" من دار تموز الدمشقية".

وكالة"الغربة" حاورت الشاعر المبدع هادي ياسين بإثني عشرة سؤالا وسؤال في سياق اللقاء السريع التالي..

 * من أنت في جملة قصيرة ؟

ــ مرآةٌ لا تشبه غير نفسها .

* لو لم تكن كاتباً و رساماً فماذا يمكن ان تكون ؟

ــ  لكنتُ مخرجاً سينمائياً .

* نقاط القوة والضعف لديك ؟

ــ  قويٌ بثقتي بنفسي و ضعيفٌ أمام الجمال .

* بماذا تتفاءل ؟

ــ  بالفن .

* تصرف يزعجك ؟

ــ  الكذب و النفاق .

* متى تعتذر؟

ــ  عندما يبدر مني خطأ .

* أغنية لك معها ذكريات ؟

ــ  ( كل ده كان ليه ) لمحـمد عبدالوهاب .

* أمنية تتمنى تحقيقها ؟

ــ أن يستعيد العراق عافيته .

* آخر كتاب قرأته ؟

ــ  ( عالم الأمس ) و هو مذكرات الكاتب النمساوي " ستيفان تسفايغ " .

* أفضل اختراع برأيك؟

ــ  الهاتف النقال ، فقد حوّل العالم الى قرية حقاً .

* تاريخ لا يمكنك نسيانه ؟

ــ  7 آذار 1997 ، يوم هاجرتُ من العراق .

* نفسك الداخلية تشبه ماذا من الطبيعة ؟

ــ الشجرة .

    

إستناد حداد لموقع الغربة: سعيد لوجود سينما عراقية بغض النظر عن نتائجها

بيروت\ غفران محمد ـ

استناد حداد .. كاتب سيناريو وشعر ومخرج مواليد بغداد ٦٣. دبلوم اخراج سينماىي .معهد الفنون الجميلة . كتب العديد من الافلام والتمثيليات والمسلسلات للعديد من التلفزيونات العربية .وكتب الشعر والنقد السينمائي والتشكيلي في الصحف العربية . كتب المسرحية القصيرة والبالية . عضو نقابة الفنانيين العراقيين واتحاد الادباء عضو مؤسس لعربة الغجر .عضو رابطة كتاب وشعراء غرب استراليا .مقيم في استراليا

وكالة "الغربة     "حاورت بالمخرج والكاتب العراقي المغترب إستناد حداد وحاورته عن بعض من مشواره الفني في سياق اللقاء التالي.

 *حضرتك ممثل ومخرج سينمائي وكاتب سيناريو مغترب ،ماذا أضافت لك الغربة وماذا أخذت منك في استراليا؟

الغربة قدمت لنا الحنين الى الوطن . واخذت منا الاحلام .قدمت لنا احلام معوقة واقدام من رمال .الغربة شجرة ورد يابسة . الاحلام عصافيرها المفخخة . الغربة مدرسة اخرى للحياة ونحن تلاميذها ... اذا كانت استراليا قد منحتني السلام فانها ايضا اخذت مني الفن والسيناريوهات التي بقيت مركونة

 *قدمت للأطفال مسلسل كارتوني"طارق وشيرين "للاطفال وكان من تاليفك ورؤيتك الاخراجية والتصميم عن تعليم الحروف واللغة العربية للاطفال كيف وجدت أصداء العمل؟وهل العمل الفني لديك للكبار أصعب أم للأطفال.؟

لافرق بين العملين سواء للكبار او الصغار . المهم الهدف والمضمون والانتاج المناسب والوقت المناسب . الكتابة الصغار تجعلني احلق .بينما الكتابة للكبار تجعلني اغوص في الاعماق...

 *شاركت في بطولة مسرحية"المسرحية الناقصة" وحققت حضورا طيبا لدى الجالية العراقية والعربية ما سر نجاحها برأيك؟

المسرحية التي شاركت بها في استراليا لم تكن الا مسرحية تجريبية واعتمدت على مبدأ لا تاليف او اخراج للعمل وهي غير الارتجال . اقوم على ان كل ممثل يقوم بتمثيل مايختاره هو ويخرجة بطريقته وهكذا فعلنا نحن الثلاثة او النجاح والفشل فليس قضيتي ... علما ان الجالية العربية لاتحضر عروض المسرح والموسيقى والشعر والافلام لذلك اغلبنا في استراليا يقدم فنه للاستراليين .

 *كتبت أكثر من مسرحية هل تفكر بان تبصرها الى النور وتقوم على إخراجها أم ستصدرها في كتاب؟

لا افكر باصدار اي كتاب . لعدم رغبتي في هذا منذ بداياتي والى الان انا اوزع قصائدي وكل ما اكتبه للاصدقاء وهم يحتفظون باوراقي ربما هم سينشرونها ذات يوم علما اني انشر في للصحف والموقع وحتما اتمنى ان ترى مسرحياتي النور خصوصا المسرحيات القصيرة جدا الذي تخصصت به .
 
* ماهو تقييمك الصريح للمهرجانات السينمائية العربية، وفي بعض ولايات استراليا؟

-يقام حاليا مهرجان السينما العربية الاسترالي وبدوري احيي القائمين على هذا الجهد المميز . وكذلك يوجد هنا مهرجان السينما الفلسطينية وبالتاكيد هما مهرجانان عالميان وان كانت الانتاجات عربية . هذه المهرجانات التي اتمنى لها النجاح والاستمرار تلاقي الكثير من الصعوبات فهي غير مدعومة كفاية لذلك هم لايستطيعون جلب نجوم عرب او اجانب او نقاد واستضافتهم ولا يوجد به جوائز او احتفالات ولا دعاية تلفزيونية او اخرى عدا الفيس بووك . لذلك تبدو فقيرة وبالمناسبة كل مهرجانات استراليا هكذا ليس لها دعم كبير وجوائز رغم قوة السينما في استراليا التي ترفد هوليوود بالممثلين والفنيين الكبار في مختلف مجالات الانتاج السينمائي


 *بصفتك ناقد سينمائي كيف تقيّم أفلام بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013وبصراحة؟

برغم انني لم اشاهد وكذلك اغلب الجمهور افلام بغداد عاصمة الثقافة . الا انني فرح لوجود سينما عراقية تعمل لاتهمني النتائج كثيرا مايهمني ان الكاميرا تدور ومن خلال دورانها تخلق جيلا مهنيا الخبرات لا تاتي من التنظير فقط .. العمل يصنع الخبرة

 *كتبت الكثير من الدراسات النقدية ماذا عنها  ماذا قدمت للباحثين في هذا المجال؟

    كانت مجموعتي الاولى العربات التي اجيزت من قبل وزارة الثقافة العراقية عام 84,ان تكون الاولى لولا اعتراضي على لوحة الغلاف . فقد قدمت لوحة للرسام ماتيس ورفضت لسبب كثيرة الالوان وهم ارادوا الوان اقل حتى لاتكلفهم . فسحبت المجموعة ولم افكر بنشر كتاب بعدها . والسبب الاخر لا افكر بالنشر على نفقتي الخاصة .اما بالنسبة للشعر العراقي فهو بخير منذ فجر الحضارة منذ ولادة اول شاعرة في العالم انهيدوانا سرجون الاكدي والى اليوم . الشعر والفنون التشكيلية ولدت ولاتزال في هذه الارض ولا استطيع حصر اسماء المبدعين في العراق فهم كثروا وان الاساليب الشعرية ايضا كثيرة ومتنوعة فلازال الشعراء الشباب يكتبون العمودي واخرون يكتبون الحديث وهذا تناغم جميل .فكل شكل له متذوقيه وانا مع تعدد الاشكال والمدارس والروىء

 *حضرتك شاعر فهل تفكر في اصدار ديوان شعري؟ وكيف تقيم الحركة الشعرية والثقافية في العراق؟ ماذا تكتب اليوم، ما المواضيع التي تفجر الشعر في كيانك؟

حاليا اكتب في مواضيع مختلف منها فلم انميشن للاطفال . ومسلسل فصحى . كما اقوم بكتابة ورؤية لباليه كبير يعتمد على اسطورة معروفة لا اريد ان اتكلم اكثر كي لاتسرق الفكرة . ولكني انوي لتقديمه الى فرقة باليه مشهورة في استراليا ونحن على تواصل ولكل حادث حديث . اما الشعر فياتيني يوميا لكن لا مجال بكتابة كل ما ياتي فمشاغل الحياة كثيرة ايضا .

*لو نعود بذاكرتك الى الوراء هل لك ان تخبرنا كيف كانت بداياتك الفنية في الكتابة للمسرح والنقد السينمائي وكممثل، حدثنا عنها ولو بشكل موجز؟

البدايات . منذ الصف الرابع الابتدائي كتبت سيناريو بطريقة تشبه القصة لم يعلمني احد ولكني كنت اشاهد افلام مصرية كثيرة . واحببت ان اكتب فلم . وفي المدرسة كنت امثل مع الطلاب احس اني قريب من هذا العالم وصادق ان قراءت اول قصائدي وهي بسيطة عن فلسطين واهداني معاون المدير قلم جاف امام الطلاب ورشحتني المدرسة لمهرجان الشعر الطلابي الذي اقيم في الجامعة المستنصرية وحدث ان كتبت تمثيلية البناء للتلفزيون اخرجها كمال عاكف ومنعت اثناء عرضها في التلفزيون والسبب ان الشخصية الرئيسة طفل يعمل صباغ احذية وهذا لا يروق للسلطة انذاك كل هذا حدث وانا في المتوسطة قبل دخولي معهد الفنون الجميلة ومنه بدات المشوار الاحترافي.

*وانت في الغربة كيف تقرأ المشهد الدرامي في العراق وغيابها عن الفضائيات في رمضان وعدم منافستها للدراما العربية؟

من السهل جدا صناعة دراما تنافس الدرامات العربية .الامر لا يحتاج الى مؤتمرات او خطط او نظريات . صناع الدراما يعرفون ماذا يريدون واقصد المؤلف والمخرج والمصور والممثل . لكن لماذا لا ينجحوا حين يعملون معا . هنا مربط الفرس . مشكلة الدراما العراقية ان الفنانيين لا يحبون بعضهم بعضا ولا يحترمون عملهم . اي عمل نحبه نبدع فيه غير ذلك لا تنفع اي نظريات او مؤتمرات . مثال كنت مخرجا المسلسل الاسماء الحسنى الحلقة الاولى . رايت العاملين معي يتعاملون معي على انهم نجوم كبار وانا اول مرة اخرج عملا تلفزيونيا دراميا رغم عملي مساعدا وكاتبا ولاحظت عدم استجابتهم لملاحظاتي . كما ان المنتج كان يحب ارضاء النجوم على حساب العمل . لذلك اقول مالم نعمل كفريق رياضي يستمع ويلاحظ ويحترم ويقدم ماعنده حينها نتجاوز بعض الازمة . الملاحظة الثانية نستطيع تطوير الدراما بتطوير الكوادر الفنية وتثقيفها وهذا غير موجود حاليا .انا مستعد لان اقدم حلولا اخرى بتطوير الدراما خلال سنة وبتكاليف اقل مما يصرف لها بشرط ان يتعاون ذوي الشأن معي .

 *هل حققت طموحاتك في المنفى؟

كيف لمنفى ان يحقق طموحا . الوطن البديل او الثاني يقدم اشياء مختلفة بناءا على ثقافة مختلفة نحن هنا نتعلم منهم الاشياء الجيدة اخذها والاشياء السيئة اتركها فليس كل مايقدمه الغرب هو الاهم والافضل . بالتاكيد لا . نحن قدمنا الى هذه البلدان متاخرين . لو ولدنا هنا لاختلف الامر كما حدث للممثل دون مالك الاسترالي المولد من اب عراقي او الروائي الاسترالي ديفيد معلوف المولود هنا من اب لبناني وهكذا . نحن هنا اضعنا المشيتان ان صح التعبير لم نستمر في العراق والعالم العربي . ولم نستطع ان نجري هنا .

.*عربة الغجر الفنون والاداب قدمت عدة رحلات ادبية فنية على شكل عروض .كنت انت مخرجا ومعدا لها لك ان تحدثنا عن اهمية ظهور هكذا مشروع ثقافي مستقل في ظروف حرب الثمانينات ؟

 ..نعم كانت الحاجة ماسه لظهور هكذا تجمع ادبي فني جمالي احتفالي يقوم على الابداع الخالص. بمعنى تقديم الشعر بوصفه ابداعا خالصا وليس استهلاكا كما كانت تسوقه السلطة انذاك وكذلك الرسم والموسيقى .لم نقدم ما كانت تريده السلطة من المثقفين .اي شعر المدح ورسم وتمجيد الدكتاتور . ولو استعرضنا اسماء المشاركين معنا لعرفتي كم كنا مقاومين لسلطة الثقافة التي ارادت ان تصبغ الثقافة العراقية بلون زيتوني . كنا نغرد خارج السرب... للامانة التاريخية لابد ان اذكر المؤسسين معي في تلك الظروف الصعبة وهم الرسامون سعيد شنين وعبدالجبار الجنابي وضياء مهدي والشاعر سعد جاسم وشاركنا اغلب الرحلات الشعراء خزعل الماجدي وزاهر الجيزاني وسلام كاظم وباسم المرعبي وعبدالحميد الصائح ودنيا ميخائيل وريم قيس كبة والموسيقي سامي نسيم وجواد محسن والقاصون حميد المختار وعلي السوداني وهدية حسين .. ويعذرني الاخرون بمحبة المهم اكثر من مئة شخصية ادبية وفنية . واخيرا اقول لكم شكرا لهذه المساحة من البوح وشكرا لمدها الجسور معنا رغم المسافات وسلامي الى بغداد واهلها وجسورها واسواقها واطفالها وشناشيلها

* ماهواياتك التي تحب ممارستها بأوقات الفراغ؟

هواياتي الرسم والنحت الفخاري وتصميم الازياء .والطبخ 

لقاء مع الموسيقار والفنان الكبير والملتزم الأستاذ فوزي السَّعدي

أجرى اللقاء : حاتم  جوعيه - المغار - الجليل - فلسطين ـ

      الموسيقارُ والفنانُ الوطني  الكبير الأستاذ  " فوزي السعدي " من  سكان  مدينةِ الناصرة، يعتبرُ من المطربين والفنانين الفلسطينيِّين الملتزمين الأوائل    في البلاد وخارجها  وهو  مِمَّن ساهموا وأثروا السَّاحة َالفنيَّة َ المحليَّة باللون والطابع  الفني  الوطني الملتزم  وكان  لهُ  دورٌ  طليعيٌّ  ورائدٌ  في  تطوير الأغنيةِ  الفلسطينيَّةِ  الملتزمة ...  كرَّسَ  فوزي  السعدي  حياتهُ  منذ  نعومةِ أظفارهِ لخدمةِ قضايا شعبِهِ الفلسطيني وأمَّتهِ العربيَّةِ عن طريق الفنِّ والغناء  ... لحَّنَ  وغنَّى  بصوتِهِ  الكثيرَ الكثيرَ من  الأغاني  الرَّائعةِ  والراقيةِ  التي  تضاهي في مستواها  وجماليَّتها وروعتِها ألحانَ  كبار الموسيقيِّين في العالم العربي.. شاركَ  في العديدِ من المهرجاناتِ والأمسياتِ الفنيَّة  محليًّا  وخارج البلاد .. ولحَّن أيضا لغيره .. للعديدِ من المطرباتِ  والمطربين المحليِّين ... يواصلُ الفنانُ النصراوي فوزي السعدي مشوارَهُ مع التلحين وغناء الأغنية الفلسطينيَّة  المنبثقة  من  ترابِ الجليل والمثلثِ والنقب، والمُعبِّرة عن هموم  وجراح  ومآسي  أهل هذا الوطن ، فمنذ  خطواتهِ  الأولى  في  هذا  المجال الغنائي (( الذي  تمثَّلَ  عبرَ عملِهِ  في  " مغناة  الجليل "  التي  قدَّمَهَا   سنة  1975 بالتعاون مع  نادي  بيت  ساحور النسائي  وضمَّنها  قصائد  لشعراء فلسطينيِّين ، أمثال :  فدوى طوقان ، سميح القاسم ، وعلي الخليلي   وتوفيق زياد   وسيمون  عيلوطي ،  قامَ  بغنائها  نخبة ٌ  من  المطربين  نذكر  منهم  بالإضافة إلى فوزي السَّعدي  نفسه : مصطفى دحلة  وأمل مرقص  وشاديه  حامد  وبشاره  قرواني  وغيرهم ))  رَسَّخَ  أقدامَهُ  فنيًّا   في  اللون الملتزم  وكوَّن  لنفسه   اسمًا  وصيتا  وحققَ   شهرة  واسعة ً محلِّيًّا  وخارجَ  الوطن ...وها هو اليوم  يعملُ على وضع اللمساتِ الأخيرةِ لإصدار ألبومِهِ  الغنائيِّ  الجديد بعنوان : " لحن الأوتار " الذي شاركَ  في  كتابةِ  كلماته  الشعراء : محمود درويش ، فوزي عبد الله   وسيمون عيلوطي، علي الصِّح ،  جريس عيد ،  فداء  سرور ، منى ظاهر ... ومن المغرب العربي  فاطمة  الزهراء بنّيس ، حيث  لحَّنَ  لها   فوزي السعدي  قصيدة ً  تدورُ  في  أجواءِ  المأساةِ الفلسطينيَّة ، وتنسجمُ  مع روح  وطابع الألبوم المذكور . ومن يتابعُ مسيرة َ هذا الفنان الكبير ومشوارَهُ  مع الغناء  والتلحين  يلاحظُ  بوضوح  أنهُ  يُمهِّدُ لتشكيل أغنيةٍ مستقلَّة  تتماثلُ  مع  طابعِهِ الخاص ، ولكنها  في الوقت  نفسه  ، نابعة ٌ من الأجواءِ الفلسطينيَّةِ ومحلِّقة في إفاقها الرَّحبة ، لذلك  رأيناه  منذ  بداياتهِ مع الغناءِ والتلحين، يذهبُ  إلى أغاني  التراث  الفلسطيني التي عملَ على إعدادِها بصيغ  موسيقيَّةٍ  جديدةٍ  تسايرُ وتواكبُ روحَ العصر وتتماشى وتتناغمُ  مع  طابعها  الأصلي ، ممَّا أهلَّهُ  بعد ذلك  أن يستلهمَ  ويغترفَ من هذا  التراث  الغنائي الكثير من الألحان التي  قدَّمها خلال السنواتِ الماضية والتي تخدمُ مشروعَهُ الفني. ولقد حققَ الفنان  فوزي السعدي شهرة ً واسعة ً محليًّا وعربيًّا... وإذا نظرنا  اليوم إلى الغناء الملتزم  نجد أنَّ رُوَّادَ وعمالقة َ الفن  الوطني  الملتزم على  امتداد  العالم العربي لا  يتجاوزُ عددُهُم  أصابعَ  اليد  ويقفُ  في  طليعتِهم الشِّخ إمام  عيسى من  مصر  ومارسيل خليفه  من لبنان  وسميح شقير  فنان  سوري  مغترب ... ومصطفى الكرد  ووليد عبد السلام  من  الضفة  ( منطقة الحكم  الذاتي -  داخل  الخط  الأحمر) ... وأمَّا  محليًّا (  داخل الخط الأخضر - عرب ال 48 ) فنجد  الفنان  فوزي السَّعدي لوحده  يتربَّعُ  على عرش الأغنية  الوطنيَّة الهادفة  والفنِّ  الملتزم ....ورغم  كل العراقيل التي واجهت هذا الفنان العظيم أستطاع أن يُحقِّقَ نجاحا وشهرة واسعة ً جدًّا ...ولقد غطَّت  أخبارَهُ  ونشاطاتهُ  الفنيَّة  معظم  وسائل الإعلام  محليًّا وخارج البلاد .. وكانَ لنا  معهُ  هذا اللقاء الخاصّ والمطوَّل .


سؤال 1 ) متى  بدأتَ  تمارسُ الغناءَ  والتلحين ؟؟
- حواب 1 -   بعد  أن  طوَّرتُ  أدواتي وموهبتي الغنائيَّة  بدأتُ  أتجَّجهُ إلى  تلحين الأغاني ...  وطبعا  بدأتُ الغناء في  جيلٍ  مبكِّر  جدًّا  .  

سؤَال 2 )   هل  لقيتَ   تشجيعا  في  بداياتِكَ  الأولى ، وخاصَّة ً  انَّكَ  تغنّي الأغاني الوطنيَّة الملتزمة !!؟؟  
- جواب 2 -    في  ذلك  الوقت ( قبل أكثر من  ثلاثين  سنة ) كانت  الناس  بخير وكان الناسُ والمجتمعُ  يومَها بحاجةٍ إلى اللون والحِسِّ الوطني  سواء عن  طريق الأغنية  أو الخطاب  أو القصيدة الوطنيّة  الهادفة والحماسيَّة ...  وآنذاك عرفتُ أنا  وبعض الفنانين الشعراء والكتاب الملتزمين  كيف نستفيد من  الظروفِ  ومن  الوضع  آنذاك  حيث  كانت السَّاحة الفنيَّة  تتطلَّبُ  هذا اللون (  الغناء الوطني الملتزم  والأصوات  الوطنيَّة  بكلِّ  معنى الكلمة )  .  والسواد  الأعظم من  شعبنا  كان متعطشا  لسماع  كل كلمة وطنية .. والذي شجَّعني على مواصلة المشوار  الأصوات التي سبقتني  زمنيًّا ( من  ناحية  العمر والجيل )  شعريًّا  وموسيقيًّا ، مثل : الشَّاعر سميح  القاسم  والمطرب  مصطفى الكرد  وتوفيق  زياد   وراشد  حسين  والمطرب  وليد عبد السلام  وكميليا جبران .. وغيرهم .  وبدون شكّ  فالحركة الفنيَّة  الملتزمة في العالم العربي كان لها  دورٌ كبير على مسيرتنا الفنيَّة المحليَّة الملتزمة ..  فالفنانون المصريُّون واللبنانيُّون والسوريُّون أمثال:الشيخ إمام عيسى وزياد الرَّحباني  ومارسيل خليفة  وسميح  شقير  .. وغيرهم قد أثَّروا علينا ، وأما  في الوقت الحالي   فالأغنية ُ الملتزمة  لا  تجد  من  يدعمها  ماديًّا  ومعنويًّا  من   قبل مؤسَّسسات  وأطر  فنيَّة  وغيرها  وللأسف ..  ودائما  نسمع  شعارات  فقط  ليس  لها  أي  رصيد عملي على  أرض  الواقع  .  وعلى  المطرب المحلي الملتزم أن  يشقَّ  طريقه  بنفسه بين الأشواك  والقتاد  وما حكَّ  جلدكَ  غير ظفرك.. وهكذا أنا  أشقُّ طريقي ودربي الفني .. وحتى الفنان العادي عندنا، في الداخل، الذي  يغني الأغاني  العاطفيَّة   فقط   ولا  يتطرَّق  إلى السياسة  والقضايا الوطنيَّة المصيريَّة لا  يلقى أيَّ دعم ٍ من أيَّةِ  جهةٍ  كانت -  وطنيَّة أوغيرها  - في هذه البلاد  كمؤسٍّات وأطر وجمعيَّات  وسائل إعلام  وصحف وإذاعات مرخَّصة أو غير مرخَّصة وهي معروفة للجميع  وهدفها  تجاري فقط  .   

سؤَال  3 )  العراقيلُ والصُّعوبات التي واجهتك  في  بدايةِ المشوار   ومن أيَّةِ  جهات  كانت  هذه العراقيل  ؟؟ 
- جواب 3 – هنالك الكثير من العراقيل والصعوبات التي واجهتني  وتواجه كلَّ فنان وكاتب وأديب ومثقف  مبدع وطني وملتزم  وصاحب رسالة سامية  في هذه البلاد  وأهمُّها  الدَّعم  المادِّي ، وخصوصا  أنَّ  المؤَسَّسات الوطنيَّة التجاريَّة التي تجلب أموالا طائلة بحجَّةِ  دعم الفنّ والثقافة  والأدب الفلسطيني الملتزم... لا يوجد لها أي ُّ رصيدٍ  عملي على أرض الواقع ..وكل ما تتبجَّحُ  به هذه المؤسَّسات  من  مَدِّ  يدِ  العون  ومساعدةِ  الفنانين والأدباء والمثقفين الملتزمين  والوطنيَّين   كل  هذا  أقوال  في الهواء  .  وكما  أنَّ  المؤسَّسات  والأطر الفئوية والمستقلَّة والمؤسَّسات السلطويَّة وغيرها لا تقدِّمُ  الدعمَ لأيِّ مشروع ٍ ثقافي وفنِّي محلِّي يتَّسمُ بالطابع واللون الوطني . 

سؤَال 4) أنتَ تغنِّي الأغاني الوطنيَّة الملتزمة  فقط  لماذا لا  تُغنِّي  الأغاني الطربيَّة  الأخرى  كغيرك  من  الفنانين  المحلِّيِّين ... فربَّما  تحظى  بنجاح ٍ  وتألُّق  أكبر  وتستفيد  أكثر من  ناحيةٍ مادِّيَّةٍ  ؟؟ 
- جواب 4 -  أنا  اليوم  أنظر إلى  النص وإذا  كان بالنسبة لي على مستوى عال  ويعجبني  فأعتبرهُ من النص الوطني  والهادف  وليس بالضرورة  أن  يكون  النصُّ ( كلمات  الأغنيةِ  ) وطنيَّة  مباشرة .     ولقد  لحَّنتُ  وغنَّيتُ الكثيرَ من الأغاني العاطفيَّة والوجدانيَّة والإجتماعيَّة، ولكن يوجدُ فيها  الطابعُ  والحسُّ الوطني والإنساني الشَّامل .   وأهمُّ  شيىءٍ أن  تكونَ الأغنية ُ تحملُ  رسالة ًسامية وتخدمُ  قضيَّة  معيَّنة عادلة وسامية ولا تكون الأغنية  مستهلكة    ومهجَّنة  وكلماتها  ومعانيها  سخيفة وركيكة  كالكثير من  الأغاني  الحديثة التي نسمعها دائما  في  عصرنا  هذا ...  فالفن  هو رسالة ٌ  مقدََّسة قبل كلِّ شيء للذي  يعرف ويدرك  ماهيَّة الفنِّ الحقيقي . 

سؤَال 5)  ما رأيُكَ في  مطربي الأعراس  والمناسبات ( الذين  يغنون  فقط  في  الأعراس من  أجل  المعيشة  والرِّزق  ) ؟؟
- جواب 5 -  أنا لا  ألومُ  مطربي  الأعراس  والمنالسبات والأفراح لأنَّهُ لا   توجدُ أمامهم أيَّة ُ وسيلةٍ أخرى للعيش والبقاء ولإبراز ونشر  فنهم  واغانيهم  سوى إحياء الأعراس والمناسبات  وللأسف .. فالوضعُ عندنا ( في الداخل )  صعب جدًّا على جميع المستويات والنواحي : إقتصاديا وثقافيًّا وفنيًّا .. إلخ .   

سؤَال 6 )   هل غنَّيتَ سابقا  في الأعراس ؟؟
- جواب 6 -   نعم غنَّيتُ  في بداياتي الأولى  وأوَّل  مشواري الفنِّي .

سؤَال  7 )   ما  رأيُكَ  في  البرامج  الفنيَّة  والغنائيَّة  التي  تقدَّمُ  وتُبَثُّ  في التلفزيونات المحليَّة ( قنالات  التلفزيون الإسرائيلي وغيرها ) ومستوى هذه البرامج والأشخاص والمطربين الذي  يستضافون  في هذه  البرامج ؟؟  
- جواب 7 - إنَّ هذه  المحطات موجَّهة ٌ وتخدم سياسة  معيَّنة والهدف  منها  تسويق وإشهار  وإبراز  فئة  معيَّنة  حتى  لو  كان  البعض  منها  بعيدا  كلَّ  البعد عن الفن والأدب والثقافة، وهي  معروفة  للجميع ( ما هي آيديلوجيّتها   ومنطلقها الفكري وانتمائها السياسي) ويكون هذا بالطبع على حساب المبدع  الحقيقي  فنيًّا  وأدبيًّا  وثقافيًّا . 

سؤَال 8 )  أنتَ فنان  وموسيقي كبير ومعروف ومشهور لماذا  لا  يدعونكَ ويستضيفونكَ  في  برامج   التلفزيون الإسرائلي (  قنال 1 ، 2 ، 10) وفي إذاعة  صوت إسرائيل  أسوة بباقي المطربين والمغنيين المحليِّين !!؟؟ 
- جواب 8 -    في  بعض الأحيان  كانوا  يدعونني ، ولكن ، بدوري ، كنتُ  أرفضُ  لأنني  كنتُ أنا الذي أختار المادَّة  ونوع  المواضيع  التي  سأتحدَّثُ  عنها  والأسئلة  التي  سأجيب عليها  . 

سؤَال 9 ) رأيُكَ  في مستوى المهرجانات والمسابقات الغنائيَّة التي تقام  من  قبل المؤَسَّسات  السلطويَّة  وَتُبَثُّ  في  الإذاعةِ  الإسرائيليَّة  وفي  التلفزيون الإسرائيلي – من  ناحية الإنتاج  والإخراج  ومستوى  مقدَّمي  هذه البرامج  وهيئات  التحكيم   والهواة  والمغنين الذين  يُشاركون فيها   ؟؟ 
- جواب 9 -   بإختصار هذه  ظاهرة ٌ موجودة ٌ  ولا  بدَّ  منها  بسب الوضع  والظروف الرَّاهنة التي نحياها محليًّا (داخل الخط الأخضر–عرب ال 48 )  ..  وبما  أنَّهُ  وراءَهَا جهات معيَّنة معرفة  للجميع  وتديرُها مؤسَّساتٌ وأطر مشكوكٌ  في أمرها - من جميع النواحي - فلا  أهتمُّ  لها ولا أراقبها  وأشغل وقتي وتفكير  بها  فهي  لا  تعنيني بالمرَّة  ولا تعني أيضا  أيَّ  إنسان وفنان  وكاتب وأديب وشاعر ومثقف عربي في الداخل عنده  ضمير ومبادىء وقيم  وحسِّ وطني جيَّاش  حسب رأيي .  

سؤَال 10)  كما هو معروفٌ للجميع  في الكثير من الأحيان نجدُ  في هيئات  تحكيم  هذه المسابقات  أشخاصٌ  لا  يفهمون ولا يعرفون شيئا في الموسيقى  والفن ويختارونهم ليكونوا حكاما فنيِّين  فيقيمون  مستوى الأغاني  ويصادقون  ويختارون من سيفوز في هذه المسابقات... وأنت يا  فوزي السَّعدي  موسيقار ومطرب كبير وعملاق وأحسن وأفضل من يُجيد العزف على آلةِ العود  في الداخل...لماذا لا يختارونكَ  لتكونَ في هيئة تحكيم هذه المسابقات  والمهرجانات  لتقيِّمَ وتعطي العلامات للمطربين المتسابقين بشكل موضوعي وعلمي وسليم  ودقيق .. ما  هو السَّبب ...  هل  لأنَّك  فنان  ومطرب  وطني  تغنِّي  للوطن ولفسطين  وللعروبة  ولقضايا الأمَّة  العربيَّة !!؟؟ 
- جواب 10 -   هذا السُّؤَال  يجبُ  أنتَ  وغيرُكَ أن  يسألهُ  لهم  ..  للقيِّمين والمسؤُولين  عن مثل  هذه البرامج  والمهرجانات والمسابقات  .

سؤَال 11 )  رصيدُكَ من  الأغاني  والألحان  الخاصَّة  بك ؟؟
- جواب 11-     لحَّنتُ  الكثيرَ الكثيرَ من  الأغاني ،  منها عشرات الأغاني  التي لحَّنتُها وغنَّيتُها بصوتي ، وهنالك  العديدُ من  الأغاني لحنتها  لمطربين ومطربات آخرين  غيري  غنوها  بأصواتِهم  . 
سؤَلال 12 )   الشُّعراء  الذين  لحَّنتَ  من  كلماتهم  وقصائدِهم ؟؟
- جواب 11 -     لحَّنتُ  للكثير من  الشعراء -   لمحمود  درويش  ولسميح القاسم  ولراشد حسين  ولجمال  قعوار   ولسامي مهنا  ولحَّنت  قصيدة لأبي العلاء المعري ( في اللاذقيَّة  ضجَّة ) ،  وللشاعر المصري أحمد  فؤاد نجم   وللشاعر أحمد  مطر .  ولكن القصائد التي  لحَّنتها  للشاعر المحلِّي-  شاعر العاميَّة الأول سيمون عيلوطي - أخذت طابعا مميَّزا، ربَّما  يرجعُ  ذلك  إلى  علاقتي  الحميمة والوطيدة   بهذا  الشَّاعر  القدير .   والآن  أنا  اشتغل على  تلحين  قصيدة جديدة  في رثاء عملاق الطرب  ومطرب المطربين  الأستاذ  وديع الصافي  والقصيدة من  نظمك أنت يا حاتم جوعيه  .   

سؤَال 12 ) أنت سابقا  كنت  تقيمُ  وتديرُ مهرجانات فنيَّة ملتزمة كبيرة  كلَّ  سنة   ( قبل أكثر من  18  سنة ) لماذا توقفتَ  عن مثل هذه النشاطات !!؟؟ 
- جواب 12 -   كنا  نقيمُ مهرجان الفن القطري .. ولكن لعدم  توفر  الميزانيَّات  والدَّعم  الكافي مادِّيًّا  ومعنويًّا   استعضنا عن ذلك  بأن  شاركت في  العديد  من  المهرجانات والامسيات الفنيَّة ، مثل : مهرجان  بير  زيت   ومهرجان  بيت  لحم   ومهرجان المتوسط  في غزّه ...  وغيرهم ... مع  حرصي على تسجيل ( "  سي  دي " - ديسك  )  لعدد  من الأغاني  بعضها  من  حفلات  والبعض الآخر نشرت في اليوتوب  وقد  غنتها  أصواتٌ  تبشر  بالخير  .  

سؤَال 13 )  المهرجاناتُ  الفنيَّة ُ التي  شاركتَ  فيها  خارج البلاد ؟؟
- جواب 13 -  شاركتُ في  مهرجان المتوسط  في  برلين  قبل عدَّة سنوات .. وفي عدة أمسياتٍ فنية  في بعض العواصم الأوروبيَّة، منها : أمسية ( قبل أكثر من عشر سنوات)  كان مشاركا فيها الفنان والمطرب اللبناني  الوطني الملتزم  مارسيل خليفه ، وأذكرُ يومها  أنني استعرتُ عودَكَ يا حاتم وأخذته معي  لأعزفَ عليه  هناك  لأنَّ  عودي الذي أعزفُ عليه  كان في التصليح ... وحدَثَ في الإحتفال هناك أنَّ مارسيل خليفه استعار عودَكَ  منِّي وعزفَ عليه طيلة وصلتهِ الغنائيَّة . وكما  توجَّهت لي عدَّة مؤَسَّسات  فنيَّة للمشاركة  في  برامجها ومهرجاناتِها مثلتُ بعضها واعتذرتُ عن قبول البعض  الآخر لإعتباراتٍ  لا  أريدُ  أن  أذكرها الآن على الأقل ... لكن معظمها لا تنسجمُ مع  معتقداتي وتطلعاتي الفنيّة  والسِّياسيَّة ، لذلك أنا  مقل جدًّا لأنَّ اختياري  للمهرجانات التي أشاركُ  فيها  يأتي بعد دراسة معمَّقة مع  إيماني  بأنَّ  الفنَّ عمومًا  ليسَ  بالكم  وإنَّما بالكيف  والنوعيَّة  .

سؤَال 14 )  المطربون والمطربات الذين  التقيت  بهم  خارج البلاد ؟  
- جواب 14 -  إلتقيتُ  بالعديد  من  الفنانين  والمطربين الكبار والمعروفين  ، ومنهم : محمد  العزبي  ومحمد منير ( الكينج ) والمطرب  صباح  فخري   إلتقيتُ به  في الأردن .. وغيرهم ..  ولكن الخسارة الفادحة التي أشعرُ  بها دائما  أنني لم أتمكَّن من لقاء أستاذي على المستوى الفني  مطرب المطربين المرحوم  الأستاذ  وديع الصافي مع أنَّهُ  كان  من المفروض أن يتحقَّق  هذا اللقاء  في طابا  أو الأردن ، ولكن  المرض الذي  فاجأ  مطربنا الكبير حال  دون تحقيق هذا اللقاء  . والتقيت أيضا  بمارسيل خليفة  في إحدى الأمسيات خارج البلاد  وكان عودك  معي  وقد  استعاره  مني  لعدةَّ ساعات  ليعزف عليه كما  ذكرَ أعلاه  .    وأحبُّ أن  أضيف : إنه  كان  إتصال هاتفي  بيني وبين المطرب التونسي  الكبير " لطفي بشناق "  عندما  جاء إلى البلاد  في جولة  فنية  وحلَّ  ضيفا على  مدينة  شفاعمرو  في  شهر  12  /  2013 – بمناسبة تكريم شخصية العام  ولكنه  تعرض لهجوم  عنيف من  قبل  جهات عديدة   واتهموه   بالتطبيع  فاضطرَّ  للذهاب  إلى  مدينة  رام الله   والضفة وبعدها غادر البلاد وندم على  مجيئة إلى بلادنا ..  لقد  تحدَّثتُ مع المطرب لطفي  بشناق هاتفيا  عدة  مرات  وكان  همزة  الوصل  بيني  وبينه  وسبب هذا التعارف الشاعر الأستاذ  سامي مهنا  وقد  أسمعته عدة  ألحان  لي  من كلمات وأشعار سامي مهنا  ... وكان الإتفاق  أن ألتقي به في مدينة الناصرة وأعطيه ، بدوري ، عدة ألحان لي  من كلمات وقصائد الشاعر القدير سامي مهنا .. ولكن   للأسف  لم  يتم هذا  اللقاء  للسبب المذكور سابقا حيث غادر البلاد  لأنهُ  إتهمَ   بالتطبيع  .

سؤَال 15 )  أنتَ  يعتبرُكَ الكثيرون ، وخاصَّة أربابُ  الفن والطربِ والنقاد  والمتذوِّقون  للطرب الأصيل  الرَّاقي  واللون  الملتزم  أوَّلَ  موسيقيٍّ  وأوَّل  مطربٍ  وفنان  محلِّي ( داخل الخط  الأخضر ) من  ناحيةِ  جمال  الصَّوتِ وعذوبتهِ  وروعتهِ  وخاماتهِ  وطبقاته العالية  وبتفوَّقك وتميُّزك  في العزف على آلةِ  العودِ  وبإنجازاتك  الفنيَّة  وألحانكَ الكثيرة  الراقية  والرَّائعة  التي تضاحي في مستواها  وجماليَّتِها  ألحانَ  كبار الموسيقيِّين الملحنين في العالم العربي .. وقد لحنتَ لكبار الشعراء، أمثال :  محمود درويش  وراشد حسين  وسميح القاسم  وجمال قعوار وسيمون عيلوطي  وغيرهم ... وحققت  شهرة  لا بأس بها  محليًّا  ووصلت  شهرتكَ  لخارج  البلاد ... ولكنَّك لم  تصل بعد  إلى الشهرة  الكبيرة  والكافية والملائمة  لمؤَهِّلاتِكَ  ولمستواك  الفنِّي عربيًّا  وعالميًّا التي أنت أهل لها، وحتى محليًّا  لم تأخذ أنتَ حقَّك  بعد  من التكريم والإهتمام كما  يجب  إعلاميًّا ... لماذا .. ما هو السَّبب !!؟؟
- جواب 15 -  الإنتشار على الصَّعيد المحلِّي يتحقَّق  عندما  يُغنِّي المطربُ لمطربين آخرين من العالم العربي، مثل : عبد الوهاب  ووديع الصافي  وأم  كلثوم  وفيروز  فيُعرفُ  ويننتشر  ويشتهر المطرب المحلي  من خلال أداء  أغانيهم... في حين أنني لم أسعَ  عبرَ مشواري الطويل  مع  الغناء والتلحين   إلاَّ  للسير ِ نحو نفسي  ونحو التجديد  والإبتكار  والإبداع  وليس نحو التقليد الأعمى والتقوقع  والبقاء  في نفس المكان ...  فكان منِّي  أن   قمتُ  بتلحين  عشرات الأغاني  التي تحملُ  طابعا مميَّزًا يعكسُ لوننا  ومناخنا  في الجليل والمثلث والنقب... وكلُّ  جديد  يستغرقُ  وقتا  قد  يطولُ   وقد  يقصرُ  حتى ينتشر، وأنا لا  يقلقني الإنتشار والشُّهرة بقدر  ما  يقلقني أن  أقدِّمَ  ما  يُحقِّقُ  ذاتي وما  يُلبِّي  طموحاتي  ورغباتي  من الألحان  أحاكي  فيها  نفسي  أوَّلا  والجمهور ثانيًا  .      

سؤَال 16)  أنتَ  مدير  مؤَسَّسة  " المهباج "  الفنيَّة " حبَّذا  لو  تحدِّثنا  عن  هذه المؤَسَّسةِ ... لماذا   تأسَّسَت  ونشاطاتُها  وفعاليَّاتُها ؟؟
- جواب 16 -     هذه  المؤَسَّسة  أقيمَت  من  أجل  أن  تعنى  بشكل ٍ خاص  بأغاني التراث الفلسطيني  وإحيائِهِ ... وإنَّ  جميع الأعمال والنشاطات الفنيَّة  التي  أقومُ  بها   تأتي في  إطار  هذه المؤَسَّسة  .   

سؤَال 17 ) هنالك  بعض المغنيين المحلِّيِّين الذين يفتقرون  كليًّا  إلى  جمال الصوت وعذوبتهِ .. أي ليسوا فنانين ومطربين إطلاقا ولكنهم  حققوا شهرة ً واسعة ً ودائما يدعونهم للإشتراك في برامج المؤسَّسات السلطويَّة  ويُشاركون  دائما  في  معظم حفلاتِ الأعياد والمناسبات المهمَّة (  كأعياد الميلاد ورأس السنة وغيرها) وفي نفس الوقت هنالك تجاهل كبير من قبل بعض المؤسَّسات   للمطربين الحقيقيِّين والمبدعين  الذين  لديهم أصوات جميلة  ورائعة  تضاهي في روعتها  أصوات  كبار المطربين  في العالم  العربي ..   ما هو  تعقيبك على هذا !!؟؟
- جواب 17 -        أوَّلا  المضامين  التي  أعكسُها   في  أغانيَّ  لا  تناسِبُ    المناسبات الخاصَّة ، فكيفَ أغنِّي  لقرية معلول المهجَّرة  وللجرمق  ولمرج  بن عامر أو  للناصرة  أو لفلسطين عامَّة ً في  حفلات  عيد ميلاد  أو  رأس السنة أو في عيد العشَّاق مع إحترامي لجميع المناسبات والأعياد .   أغنياتي تحتاج إلى أمسياتٍ خاصة بها تعكسُ المناخ الذي تجسِّدُهُ هذه الأغاني التي ذكرتها ...   وأمَّا بالنسبةِ  للأصواتِ المحليَّة  فهنالك  أصوات  جيِّدة  ولكنَّها  لم  تجد نفسها من الناحيةِ  الفنيَّة ... ربَّما  يعودُ  ذلك  إلى سعيها  نحو الربح  السَّريع الذي لا يتحقق  في  بلادِنا  للأسف إلا في المناسبات الخاصَّة  ، مثل الأعراس  وما  شابه  ذلك  .   وهذه  الأصوات  على  جمالها  لا  يبقى منها  شيىءٌ يحفظ  للتاريخ ... ومثال على ذلك فأم  كلثوم  لو بقيت  تغنِّي  لصالح  عبد الحيّ  أو  لمنيره  المهدية  مثلا  لما استطاعت  أن  تحقِّقَ  هذا الإنتشار الواسع  عربيًّا  وعالميًّا ، فالفنان لا  يجدُ  نفسَهُ  إلاَّ  إذا أبدَعَ  إبداعا  خاصًّا  به  ولا  يكونُ  مقلِّدًا  ومُجترًّا  لغيره .  وإنَّ  الأغاني  التي تلحَّن محليًّا  كما  نرى لا  تحملُ  من المحليَّة  غيرَ أنَّها  انطلقت من هنا (من الداخل) .. ولكن  طابعها  ولونها  يتأرجع ما  بين  المصريَّة  واللبنانيَّة والسُّوريَّة  والتونسيَّة .. إلخ .. دون أن تغترف  من محلَّيَّتِها الطابعَ  الذي يُميَّزُها ... وبالتالي بقيت  تسيرُ  في  واد  والمُستمعُ  في وادٍ  آخر .   

سؤال 19 ) طموحاتك  ومشاريعُكَ  للمستقبل ؟؟  
- جواب 19 -      خلقُ  أغنيةٍ   فلسطينيَّةٍ  مستقلَّةٍ  لها  شخصيَّتُها  المستقلَّة وملامحه  ومناخها وأجواؤُها الفلسطينيَّة المميَّزة وهويَّتها الخاصَّة..  ويكون  لها   قيمتها  ومكانتها  وجمهورها  الواسع  في العالم  العربي  فنستطيعُ  أن  نأخذ  معنا  لوننا  الخاص...اللون  الطرب الفلسطيني  المميَّز في  كل  مكان  خارج  البلاد  ونكون مثلنا  مثل باقي المطربين في  العالم العربي حيث كل مطرب هناك  يُمثلُ  دولته في كل مكان  ويغني اللون الخاص والمييز الذي تتسم به بلده . ونحنُ توجدُ عندنا محليًّاً الطاقاتُ والكفاءات العظيمة  والكثير  الكثير من الأصواتِ الرَّائعة التي هي أهلٌ وكفءٌ لهذه المهمَّة وهذه الرِّسالة .  

سؤَال 20 )  كلمة  أخيرة  تحبُّ أن  تقولها  في  نهايةِ هذا اللقاء ؟؟ 
- جواب 20 -  أوَّلا  أشكركَ على  اهتمامِكَ وحديثِكَ  الشَّائق  معي  وأرجو  أن  أكونَ  قد  عبَّرتُ  عن القضايا   الفنيَّة  الشَّائكة التي  أثرتهَا  في أسئلتِكَ القيِّمة  ... وأتمنَّى  أن أقدِّمَ  عملاً  يرقى إلى المستوى الذي أحلمُ  بهِ  . 

زهرة بانسية الموديل بيدي عماد قمر الليالي


كتبت سماح السيد ـ
واثقة الخطوة تمشي  ملكـة  ظالمة الحسن شهية الكبرياء عبقت السحر كانفاس الربي ساهمت الطرف كاحلام المساء هذه هي بيدي عماد الموديلز المحجبه التي  تشبة زهرة البانسية بالوانها الجميلة ورقتها الطاغية التي تاخذ بالالباب  فلقد حلقت كالفراشة الزاهية الالوان الى عالم الموديل  وعروض الازياء  لتضىء بحجابها  ورقتها ودلالها وانوثتها  التي استعارت من الارض جاذبيتها هذا العالم السحري وتواصل الفراشة تالقها في عالم الموديلز وعروض الازياء .. بيدي عماد تفتح قلبها لنا

متى بدا مشوارك مع عروض الازياء وعالم الموديلز؟
 اكتشفت في اعماقي  الحس الفنى حيث كنت اقوم بعزف الموسيقى من سن ٧ سنين ودايما كونت بااخد  جوايز فى المدرسة  واكتشفت موسهبتى فى مجال الازياء  وعشقي الدائم  للتصوير واهتمامى بعالم الميكب والازياء
ولماذا غابت طموحاتك الفنية ؟
الوسط الفنى ليه ناسه ونجومه وفنانينه واى موهبة محتاجة ان صحابها يكون بيحبها اووى  ومقتنع بيها عشان يقدر ينجح فيها وانا ماعنديش اى رسالة فنية اقدر افيد الناس بيها من خلال التمثيلانما شغلى كموديل وعارضة ازياء  محجبة خصوصا لي  رسالة من خلالها اجعل الكثيرات يملن الى الحجاب الذي لا يتارض مع الشياكة ابدا ابدا وبالفعل بنات كتير كلمتنى وقالتلى كونتى سبب ليا فى حبى للحجاب وللتاكيد ان الحجاب مش موضة بلدى بل العكس البنت الى تستاهل لقب البنت الاستيل الشيك المحجبة من خلال حجابها وتنسيق الالوان مع بعضها وربطات حجبها المختلفة لان شياكة المحجبة حاجة مش سهلة خالص
وهل تحبين عملك؟
بحب شغلى من خلال حب الناس ليا بيشجعنى اكتر انى اخرص دايما على ظهورى ليهم بشكل جديد
ومن ساعدك في نجاحك كموديل؟
انا ماحدش سعدنى في شغلى وكنت دائما اساعد نفسى من كتر حبى لشغلى دايما كل تركيزى ليه وبجتهد دايما فيه
وعلاقاتي في شغلى بالفاشون دزينر والميكب ارتست  كونت علاقات  صداقة قوية جدا وحب كبيربتجمعنا دايما بشغل بيبهر الناس
وما اهم هوايتك؟
حب الناس ومساعدتى ليهم من اهم هوايتى واشعر بسعادة عند مساعدتى للبنات  التي بحاجة لمساعدتي مثل العرائس او المحجبات الجدد وافرح دايما بثقتهم وحبهم ليا ودايما بكون مبسوطة وانا بسعدهم
ومن مثلك  الاعلي في الموديل في  مصر وخارجها؟
خارج مصر افضل مودل روسيا ايرا و دى افضل عارضة ازياءوبمصر عريضة الازياء المحجبة المصرية ياسمين محسن
ما احب الاماكن  الى قلبك في مصر وخارجها؟
برا مصر تركيا ونفسى اووى بجد اسافر باريس وايطاليا وفرنسا واماكن كتير اووى لانى بعشق حاجة اسمها سفر
وجو مصر الحسين والقلعة وشرم والغردقة  والزمالك شارع ابو الفدا
اخيرا ماذا عن القلب والحب؟
 انا لست محظوظة  فى الحب وكل ارتباطى  حاليا بشغلى  وهو كل حياتى وفى انتظار حب عمرى اللى ربنا يرزقنى بيه ولولا الحب ما كان في الدنيا ولا انسان
كلمة اخيرة؟
اشكر مجلة الغربة ولقاء  واشكرك يا سماح فانت صحفية متميزة 

الموديل سارة حلمي : ايه سعد حبيتي علمتني ازاي اكون موديل

كتبت سماح السيد ـ
وتقول الموديل سارة حلمي :
اسمي سارة شهرتي سارة حلمي انا عندي ٢٠ سنه من بنها
كيف بدات العمل كموديل
ج. بصراحه انا كنت بدور ع تي حاجه توصلني للتمثيل بس ملقتش غير اني اكون موديل في دخلت المجال بس حبيته جدا بصراحه واتمني اني انجح فيه وافيده واستفتد منه
ما اهم اعمالك كموديل
ج. الميك اب بحب جدا لوكات الميك اب  ودايما حاسه انها مهمه جدا لاي بنت او عروسه
ما اهم الاعلانات التي قدمتيها؟
لسه مش عملت اعلانات بس نفسي ابقي موديل اعلانات واعمل اعلانات لبرندات عالميه
هل لديك الحلام وطموحات ان تصبحي ممثلة او فنانة ام مكتفيه بالعمل موديل؟ ج. بحلم اكون ممثله مشهورة وهبقا بآذن الله الموصوع صعب بس انا بحاول
ما اهم المعوقات التي تصادفك كوديل؟
ج. طبعا اني اقابل شخص ويفهمني غلط  والمجال ده بجد فيه الحلو وفيه الوحش
ما اهم هوايتك مع العمل كموديل؟ 
ج. الغني بحب اغني بيقولوا صوتي حلو بس انا مش حابه ادخل فيه دلوقتي محتاجه اركز في حاجه واحده عشان اوصل للي محتجاه
على اي ساسا تختارين ملابسك الموضة ام الثمن الكبير ام ماذا
 ج. لا انا بختار الحاجه اللي حلوة عليا حتي لو مش غاليه او موضتها قدمت بس اهم حاجه ارتاح فيها وتعجبني
ما اهم المواقف الانسانية التي صادفتك  اثناء عملك ج. كان فيه بنت موديل اسمها ايه سعد مكنتش عارفه اعمل ايه عشان اتعرف بس هي قالتلي اعمل ايه استغربت جدا ان حد لسه ممكن يفيد حد
هل يمكن ان تتجهي للعلام وتقديم البرامج؟ ليه لا ؟ بس مش ناو زي ما قولت لازم اركز في حاجه واحده بس عشان اوصل لحلمي
ما سر نجاح اي موديل؟
ج. حسن المعامله وتكون حابه مهنتها   مش واخداها شغل وفلوس وبس لان  فيه بنات كتير واخداها مهنه مش هوايا
ماذا عن الحب في حياتك؟
 ج.الحب بابنسبالي قرار ولسه مخدتوش

مصممة الاكسسورات لمياء ابو النجا: الاكسسوارات سر حياتي

كتبت سماح السيد ـ
 
لمياء ابو النجا مصممة اكسسوارات ايدها تتلف في حرير كما يقولون التقينا بها في الحوار التالي

ماذا عن دراستك وسبب احترافك عالم تسويق وانتاج الحلى والاكسسوارات النسائية
اسمي لمياء ابو النجا .. 31 سنة .. درست حاسب الي وبعدها ودخلت بعده اعلام القاهرة .. انا من الاشخاص اللي بتحب تتعلم ومش بتقف عند حاجه معينة عندي افكار مختلفه وبحاول انفذها في الحجات اللي بتعلمها .

من امتى وانتى بتشتغلى فى المجال ده؟ وهل الشغل ده كان هدفك من البدايه ولا لا؟
من وانا صغيرة هواياتي كتير بس كان احبهم ليا الاشغال اليدوية المختلفة زي الكنافاه والكروشية والرسم والتطريز والالوان غيرها ...ابتديت في اول 2012  .. والاكسسورات مكنش هدفي من البدايه خالص  بس جالي تعب جسماني في فتره وكنت قعدت من شغلي ولاني مش بحب القعدة ففكرت اني استغل وقت فراغي في حاجه مفيدة  كنت بحس بمتعه ان بقدر اخرج شكل مرسوم في دماغي لحاجه تتلبس كاكسسوار ما حولتش تكون شغلانه للربح علي اد ما انا ممكن اعمل قطع قليله بس تكون مميزة وعشان كده مش بعيد القطع اللي بنفذها لهواة التميز ...

عايزه كمان اعرف بقالك كام سنه فى المجال؟
وازاى بدئتى تشتغلى فيه؟ من 2012 ( تمت الاجابه في السؤال اللي قبله )   انا شغلي الاساسي حاليا مدير اعمال الفنانة حنان ماضي  وبجانب ده بعمل  الاكسسورز لانه كان بيخرجني من النطاق الروتيني للعهمل وبيخرج مني طاقات .

ومين ساعدك؟
 زوجي و والدتي اكتر حد كان ديما بيساعدني ويساندني .
وازاى بتختارى وتبتكرى اللى بتعرضيه؟
ممكن اشوف صورة الوانها عجبتني او اي حاجه من جمال الطبيعه فبحال احقق اللي عينه شيفاه ممن الوان في شكل قطعة فنية .

وعلاقتك بالاحجار وانواعها؟
اغلب شغلي داخل فيه حجر العقيق هو سعرة معقول بالنسبه للاحجار الكريمه واشكاله والوانه متعددة فبيسمح لي اني اعمل اشكار مختلفه من التصاميم ... ومن الاحجار المحببة لقلبي الفيروز والمرجان

وهل هناك موضه معينه سنويه فى مجال الحلى ؟ اكيد في موضه في بيوت الازياء العالمية سنويا وبتشمل الحلي .. لكن انا مؤمنه ان كل حد ممكن يبتكر المناسب ليه ويكون ليه زوقة الخاص .. او يضيف علي الخط العام للموضه المتبعه .


ولو فيه ايه هيه موضة الربيع الجاى؟
بالنسبه لشتاء وربيع 2017 كان مختلف عن السنوات اللي قبله لاننا كنا اتعودنا ان الالوان الداكنة والترابية بتمثل الوان الشتاء
ولكن علي غير المعتاد تمثل بعض الالوان الصاخبة موضة شتاء  2017  مثل الاحمر والبرتقالي والاخضر والاصفر والموف واللبني
والالوان دي كان ليها تواجد كبير في بيوت ازياء عالميه زي برادا وديور وسيلين
وبالنسبه للربيع الاقمشة المنقوشة والكارو وتدرج الالوان

- هل يؤثر الموسم على مبيعات الحلى؟ وما هى علامات التاثير ده؟

مش بالشكل الملحوظ  لكن  في الصيف بيكون المبيعات اكتر عشان احتياج البنت للصيف بيكون اكتر بحكم اللبس الصيفي اللي بيناسب اكتر لبس الاكسسورات والحلي بشكل اكبر

ولو فيه شروط لارتداء العقد او الاقراط (الحلق) او قواعد معينه فيما يتعلق باللون او الشكل
ياريت تقوليها للقراء
انا مثلا اعرف ان مش من المناسب ارتداء عقد على تى شيرت به رسوم فى منطقة الصدر
فهل ما زالت تلك القواعد موجوده

طبعا في قواعد عامة معروفة للبس الاكسسورات والحلي بس مع التطور وتغير الموضة والزوق العام اختلفت بعض القواعد
زي مزج الدهب والفضة فدة اصبح عادي عند بعض الناس
او ارتداء خواتم مختلفه لاطلالة جريئه
او فكرة تداخل الالوان مع بعض عشان كان ممل جدا اني البس الاكسوورات واللبس كله من نفس الالوان
من الحجات برضه اللي اختلفت ان مبقاش لازم ارتداء الشنطة والجذمة والاسكارف من لون اللبس
وان الاكسسورات الملونه وكبيرة الحجم مناسبه فقط للسهرات فده اتغير في ناس بتلبس الحجات دي الصبح بشكل مهندم بيدي طله مميزةوعصريه مع الحفاظ علي ارتداء قطعة واحدة كبيرة وعدم المبالغة

وهل ارتداء الاحجار الكريمه يجب ان يقتصر على الحفلات والتزاور العائلى او السهرات؟ لا الموضوع مبقاش مقتصر علي الحفلات والمناسبات المهم اختيار الشكل المناسب مع الحدث وعدم المبالغة

وياترى بتشتغلى لوحدك ولا عندك مصنع؟
لا بشتغل كل حاجة لواحدي في البيت
 كمان عايزه اعرف لو كنتى بتوردى لاماكن معينه ؟
لا للاسف لاني مش بشتغل بشكل كبير كل ما بتجيلي فكرة بنفذها وده بيرجع كمان لان يكون عندي وقت .. والعكس سعات بيكون عندي وقت بس معنديش فكرة تستهويني
 ومتوسطات الاسعار؟  ده بيختلف علي حسبالماتريال المستخدمة وصعوبة القكعة في التنفيذ

وايه اكتر حاجه بتلهمك؟ من اكتر الحجات اللي بتلهمني الطبيعة
 ولو كان فيه حاجات بتعوق او بتاثر بالسلب على ابداعك؟
العامل النفسي عشان انا شخص مودي جدا
وبالنسبه ان التسويق كله الكتروني بيكون عن طريق الفيس بوك اللي بيخلي المنشورات توصل لعدد قليل جدا من المتابعين عشان نضطر نعمل اعلانات مدفوعة وده مش متاح اغلب الوقت وبيخلي سعر القطع اغلي في البيع

خبيرة التجميل اميرة غانم تملك اسرار جمالك هذا الصيف



كتبت سماح السيد ـ
خبيرة التجميل اميرة غانم لها خبرة كبيرة في عالم المكياج والتجميل توضح  عدة نصائح من اجل مكياج رائع لبنات حواء ونسالها

ماذا عن ألوان المكياج هذا الموسم ؟

تحتل ألوان المكياج الوردية الفاتحة والخوخية مقدمة وصدارة ألوان موضة مكياج هذا العام ، لما تضفيه من جمال و إشراق طبيعي للوجه ، أما موضة ألوان أحمر الشفاه هى الألوان الجريئة و المتوهجة ، لذا يمكنك أن تضعي الألوان الوردية الفاتحة و الساخنة كالفوشيا و الأحمر على الشفايف مثلما تريدين ، و كذلك البرتقالي و الوردي بكل درجاته فهي ألوان موضة هذا العام في المكياج ، اما إذا لم تكن لديك الرغبة في استعمال هذه الألوان من أحمر الشفاه فيمكنك أن تستخدمي أحمر الشفاه العنابي اذ انه سيمنحك إطلالة أكبر و أكثر جاذبية ،

أما عن موضة مكياج العيون يسيطر اللون الوردي ، و البنفسجي و الأخضر على درجات ألوان مكياج عيون هذا العام ، و تشير خطوط الموضة إلى أن مكياج العيون الدخانى يبرز على ساحات المكياج حيث يمنح العينين بريقاً و جمالاًً من نوعاً خاص ، و ذلك من خلال استعمال ألوان الأسود و الفضي ، البنفسجي ، الأخضر أو الأزرق النيلي و العاج ، و باستخدام هذه الألوان من مكياج العيون ستجدين نظرة جمالية جذابة ، و بالنسبة لألوان الخدود فالوردى و الخوخى من اجمل الالوان التى تبرز الخدود ، و لكن يراعى ان تكون لمسات بسيطة و خفيفة فى حال استعمال لون احمر شفاه متوهج او ماكياج عيون جرئ .

* هل مازالت هناك ألوان ننصح الفتاة السمراء بالابتعاد عنها ؟

بالعكس لم تعد البشرة السمراء مثل قبل نحاول الابتعاد فيها عن بعض الألوان ، و لكن اصبحت موضة بل و تحاول البشرة البيضاء ان تتخذ بعض من اللون الاسمر ، و ذلك لجمال البشرة السمراء ، لذلك انصح البشرة السمراء بالاستمتاع بجميع الالوان وتوظيفها بالشكل الذى يبرز جمالها .. و لكن النصيحة الوحيدة تخص كريمات الاساس حيث يجب أن تختار درجات كريم الأساس بعناية حتى لا تظهر البشرة بشكل شاحب أو بلون منفر .

* متي يمكن للفتاة استخدام كريمات الأساس ؟

إذا كانت البشرة صافية يفضل عدم استخدام كريمات الأساس ، و لكن عند وجود بعض البقع او الشوائب ، التى ترغب فى تغطيتها يمكنها استعمال كريم الاساس ، و لكن الانواع و المركات المعروفة و المتخصصة حتى لا تضر البشرة ، و إذا كانت تعانىن من وجود حبوب بالبشرة فعليها فى البدايه الرجوع الى الطبيب لمعالجتها ، ثم استعمال المكياج المخصص للحبوب ، و التى تكون خالية من المواد التى تضر البشرة فى تلك الفترة .

*ماذا عن مكياج السهرات و المناسبات ؟

بالتأكيد ماكياج السهرات يختلف عن ماكياج النهار، و لكن هناك بعض النصائح التى يجب اتباعها عند وضع ماكياج المناسبات و السهرات ، أولاً استخدمى كريم الأساس لابد ان يكون افتح بدرجة واحدة فقط ، عن لون بشرتك كى لا يبدو وجهك ملفتاً ، و فى غير طبيعته تحت الأضواء ، أما عن أحمر الشفاة او الروج ، فيجب ان تقومى باختيار لون أحمر الشفاه المناسبة لملابس السهرة التى ترتدينها ، و المناسبة لماكياج العيون ايضاً ، فاذا كان مكياج العيون بألوان قاسية فيجب على أحمر الشفاه أن يكون بلون هادئ ، و متماشى مع الملابس و العكس بحيث لا مانع فى ابراز الشفاه بألوان جريئه اذا قمت برسم عينيك بألوان بسيطة و هادئة ، كما يجب توزيع البودرة على الوجه بالكامل حتى على العينين و الشفتين ،

فالبودرة تساهم فى تثبيت الألوان الموزعة على العينين و الشفتين لذلك ننصح بتوزيع البودره على الوجه بشكل متناسق ، اما عن أحمر الخدود او البلاشر ، فلابد من عدم الاكثار من استخدامه ، خاصه ان الكميه المبالغة فيها من أحمر الخدود تفقد الوجة رونقة ، إلا أنه لا يكتمل جمال العين إلا بجمال الحاجبين ، و الرموش لتشكل معا النظرة الجذابه ، لذلك ارسمى عينيك بحيث تبدو كثيفة أو متوسطة الحجم بعض الشئ ، و تنتهى بخط رفيع مما يوحى بالانوثة و تزيد جاذبية الوجة و العينين .

* جديد رشا خلف للعروس المحجبه ؟

اهتم كثيرا ب اكسسوارات الطرحة واختيار التاج الذى يتناسب مع الفستان فهى اكثر ما يبرز جمال الوجه و الماكياج خاصة ، و اذا كان وجه العروس ممتلئ ، و أهم شئ ما يتماشى مع افكار العروس و شكلها و ذلك يكون بالاتفاق على ما سيتم تنفيذه وقتها بحيث تصل العروسة للشكل المحبب اليها وايضاً تبادل الآراء مهم جداً للوصول لأفضل النتائج ، و بالنسبة لأختيار الوان الماكياج يحدده اولاً لون الفستان سواء كان ابيض او اوف وايت وايضاَ لون البشرة مهم فى توظيف الألوان حتى يظهر جمالها و نضارتها و بالتالى يظهر جمال العيون و الوجه بأكمله ، ولكنى اميل الى اللون الذهبى و الترابى غالباً .

* هل يؤثر لون الشعر في اختيار ألوان الماكياج ؟

بالتأكيد لون الشعر له عامل فى اختيار الوان الماكياج حيث ان الشعر الاسود له الوان معينه تظهر جماله ، و الشعر البنى او الاشقر له الوان اخرى ، و لكن بالتأكيد هناك بعض الالوان تلعب دور العامل المشترك بين جميع الوان الشعر مثل الاسود والرمادى بدرجاته لماكياج العيون يتماشى مع جميع الوان الشعر ، و لكن الذى يحدد استخدامه هو حجم و شكل العين.

* وما هى أهم الاشياء التى تعتمدى عليها عند اختيارك للفة طرحة العروس ؟

شكل وجه العروس وستايل الفستان من اهم العوامل التى تحدد اختيار لفة الطرحة ، و كلما زاد تطريز الفستان يفضل ان تكون لفة الطرحة بسيطة و وضع اكسسوار بسيط يربط شكل الطرحة بالفستان ، و العكس عندما يكون الفستان بسيط تكون هناك مساحة لاظهار لفة الطرحة ، و لكن ايضاَ فى حدود البساطة و الجمال .

*هل هناك  ماسكات طبيعية تظهر جمال البشره . وتفتحها ؟

بالتأكيد كل نوع بشرة وله عناية خاصة لذلك هناك نوعين من الماسكات الطبيعية انصح بهما ، و ذلك للحصول على بشرة جميلة قبل وضع الماكياج ،فمثلاً ماسك للبشرة الدهنية لابد ان يحتوى على ” ملعقتان زبادى + عسل أبيض + عصير ليمون ” ، ضعى المزيج على الوجهة لمدة 10 دقائق ، أفركى وجهك بنعومة بحركات دائرية ثم أزيلى ما على وجهك بالماء الفاتر و جففية بفوطة ناعمة ، اما عن ماسك للبشرة الجافة ، فهو يحتوى على ” ملعقتان زبادى + قشطة + عسل أبيض ” ، ضعى المزيج على وجهك لمدة 15 دقيقة و أشطفى بشرتك جيدا بماء بارد .